تجنب الحوادث المنزلية

الوقاية وتوعية الناس

تجنب الحوادث المنزلية

أكد علماء في معهد الأمراض المعدية التابعة للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، أن وباء الإنفلونزا لعامي 2019 ـ 2020، قد يكون أصعب وأخطر من أوبئة الأعوام الماضية التي تستهدف الأطفال.

أوضح الأطباء الأمريكيون، أن الوباء الحالي يستهدف بالدرجة الأولى الأطفال والبالغين، الذين لم يتجاوز سنهم 50 عاما، ويستثني المسنين، كما هو الحال في الأعوام الماضية، حيث أن الفيروسات التابعة لبعض السلالات بدأت تنتشر قبل الأوان ببضعة أشهر، منوهين إلى أن السلالات التي كانت تصيب البشر عادة في مارس وأفريل، تم تسجيلها في الولايات الأمريكية الجنوبية.

بلغ عدد المصابين 1.7 مليون شخص، وتوفي منهم 900 مريض، ويوصي الباحثون بالتحصين الروتيني ضد الإنفلونزا ابتداء من عمر 6 أشهر لجميع الأطفال، دون موانع طبية، لأنه يمكن التنبؤ بفيروس الإنفلونزا، ويمكن أن ينتشر بسهولة ويسبب مرضا خطيرا، لذلك، لابد من تطعيم الأطفال والمراهقين لحمايتهم وأسرهم ومجتمعهم أيضا.

ذكرت مؤسسة روس بوتريب نادزور الروسية، أنها شملت 68 مليون شخص، الأمر الذي قلل من عدد المصابين بالإنفلونزا وأمراض التنفس، وشهدت خمسة أقاليم روسية فقط زيادة عدد المصابين بتلك الأمراض عن المعدلات الطبية.

يعد مرض الإنفلونزا عدوى فيروسية تهاجم الجهاز التنفسي، وقد تكون على شكل فيروسات تصيب المعدة التي تسبب الإسهال والقيء، وغالبا ما تزول الأنفلونزا من تلقاء نفسها، لكن أحيانا يمكن أن تكون الأنفلونزا ومضاعفاتها قاتلة على الأشخاص، حسب خطورة الفيروس، وأكثر الأشخاص عرضه لها هم الأطفال تحت سن خمس سنوات، خصوصا أولئك الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرا. والبالغين ممن تزيد أعمارهم عن 65 سنة.

 

إقرأ أيضا..

سأواصل تحقيق مطالب الحراك
23 جانفي 2020
رئيس الجمهورية في أول لقاء مع مديري و مسؤولي وسائل الإعلام:

سأواصل تحقيق مطالب الحراك

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل
23 جانفي 2020
الجزائر تحتضن اليوم اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل

العدد 7010
23 جانفي 2020

العدد 7010