انخفاض حوادث المرور بنسبة 30.45٪
  • القراءات: 410
❊ح.شبيلة ❊ح.شبيلة

قسنطينة

انخفاض حوادث المرور بنسبة 30.45٪

كشف رئيس أركان المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بقسنطينة، المقدم  رضا أوكالي، أن تدخلات وحدات أمن الطرق والفرق الإقليمية للسنة الفارطة بلغت أزيد من 46 ألفا و200 جريمة، في إطار شرطة الطريق بمعدل 20 جنحة و7 مخالفات يوميا، حيث سجل ارتفاع بنسبة 8.55٪ في جنح قانون المرور، و29.65٪ بالنسبة لجنح تنسيق النقل، مشيرا في السياق، إلى أن حوادث المرور للسنة الفارطة، شهدت انخفاضا محسوسا بنسبة 30.45 بالمائة مقارنة بسنة 2017، فيما سُجل ارتفاع خطير في عدد الضحايا القتلى من خلال تسجيل 153 حادثا مروريا، أسفر عن وفاة 82 شخصا وجرح 291 آخر.

أرجع المسؤول خلال عرضه حصيلة تدخلات الفرق مؤخرا، في ندوة صحفية، السبب الرئيسي لهذه الحوادث، حسب التحليلات الميدانية، إلى العنصر البشري بنسبة 76 بالمائة، فضلا عن عدم احترام إشارات المرور والسرعة المفرطة. مؤكدا أن وحداته تعكف على وضع حد لإرهاب الطرق، بتسخير الإمكانيات البشرية والمادية واحتلال النقاط السوداء المسجلة على مستوى مختلف ربوع الولاية. مشيرا في نفس السياق، إلى أن الفرق الإقليمية للدرك سجلت تحرير 8 آلاف مخالفة عن طريق الرادار بانخفاض نسبته 28 بالمائة، مقارنة بسنة 2017، مع سحب 33 ألف رخصة سياقة بنسبة تراجع قدره 3.64 بالمائة، مقارنة بسنة 2017.

من جهة أخرى، أشار المقدم إلى تسجيل 24 قضية عبر الإقليم، متعلقة بقضايا سرقة المواشي سنة 2018، حيث تم تسجيل ارتفاع قدّر بـ 29٪ مقارنة مع سنة 2017، بعد سرقة 783 رأس غنم تمكن الأعوان من استرجاع 182 منها، مع توقيف 15 شخصا، أودع منهم 14 الحبس المؤقت. أما فيما يخص باقي رؤوس الماشية التي لم يتم استرجاعها، فيعود السبب إلى التبليغ المتأخر عن عمليات السرقة من قبل المالكين الذين يقومون بالبحث عن ماشيتهم، دون التبليغ المباشر لوحدات الدرك الوطني، بالإضافة إلى طمس الآثار في مسرح الجريمة نتيجة جهلهم لأهميتها.

أما في مجال حماية البيئة وما لها من علاقة وطيدة بالصحة العمومية،  عالجت الوحدات التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بقسنطينة، عدة مخالفات متعلقة بشرطة البيئة، بلغت 92 قضية خلال سنة 2018، و81 سنة 2017، أي بارتفاع قدر بـ6.350 ٪. ومن أهم القضايا التي تمت معالجتها والمتعلقة بشرطة البيئة؛ جنحة سقي المحاصيل الزراعية بالمياه الملوثة، نظرا لخطورتها على الصحة العمومية، حيث تمت معالجة قضية واحدة، مع إتلاف المحاصيل الزراعية المقدرة بـ11 هكتارا، وحجز العتاد المستعمل في السقي، بالتنسيق مع المصالح المعنية.

كما تطرق المقدم رئيس الأركان بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني، لعدد المكالمات الواردة عبر الخط الأخضر، السنة الفارطة، والتي فاقت الـ10 آلاف و500 مكالمة بنسبة 71.01٪، أحصيت منها 4920 مكالمة مفادها الاستفسار عن الأحوال الجوية ببعض المناطق وحالة شبكة الطرق، وكذا الاستفسارات المتعلقة بالتجنيد، إلى جانب تسجيل 1378 مكالمة للتبليغ عن حوادث المرور، 213 مكالمة للتبليغ عن تهديدات ضد الأشخاص والممتلكات، 991 مكالمة خاصة بطلب يد المساعدة وغيرها.

العدد 7246
31 أكتوير 2020

العدد 7246