النمط المعماري يسحر الزوار
غرداية

غرداية

النمط المعماري يسحر الزوار

 

سجل مدير السياحة والصناعات التقليدية بغرداية، المهدي خيدل، ارتياحا بخصوص موسم سياحي "جيد"، حيث أشار إلى إقبال السياح الجزائريين، والأجانب الذين جاؤوا من شتى جهات العالم خلال العطلة، لاسيما من المعتادين والمحبين للجزائر، الذين يستهويهم النمط المعماري الخاص بوادي ميزاب.

أكد المدير في هذا الخصوص، أنه من بين 80 ألف شخص زاروا غرداية منذ سبتمبر الأخير، فإن أكثر من خمسة آلاف كانوا من الأجانب، مؤكدا أنهم أصبحوا شيئا فشيئا مقتنعين بعودة الاستقرار إلى البلاد، وأن البعض منهم جاء بعد عشر سنوات من الغياب". كما أشار إلى أن الأشهر المقبلة تبشر بالخير، حيث تم تسجيل من 200 إلى 250 طلب حجز من قبل أجانب، إلى غاية شهر ماي المقبل، فضلا عن الطلبات التي ستصل إلى ذلك الموعد.

من أجل التكفل بهذه الديناميكية، تقترح الولاية طاقة استقبال تزيد عن 3500 سرير (فنادق ومخيمات)، دون احتساب تلك التي يقترحها المواطنون بشكل غير رسمي (منازل استضافة ومراقد)، حسب توضيحات السيد المهدي، مؤكدا في نفس السياق "تقيّد" العديد من ملاك هذا النوع من السكنات مع القانون، وتابع قوله، أن ذلك إجراء بادرت به السلطات المحلية منذ وقت قصير، لأن الرهان يتمثّل في تشجيع بعض المسيرين على الانتقال إلى الفندقة، وضمان أن تكون  السكنات مطابقة للنشاط السياحي، مؤكدا أن "150 سريرا تم إحصاؤه إلى اليوم".

قال في هذا الخصوص، إنه علاوة على توفير مناصب شغل إضافية، فإن هذه الهياكل تقترح أسعارا "معقولة"، مما يعزز إمكانيات الإيواء، علما أنه خلال العطل المدرسية، تسجل الولاية إقبالا كبيرا للسياح وتصبح جميع مؤسسات الإيواء ممتلئة عن آخرها.

كما أعرب نفس المسؤول عن ارتياحه قائلا؛ منذ سنة 2013، أصبحت هناك شيئا فشيئا، مشاريع سياحية يبادر بها الشباب المحلي، مشيرا إلى إنجاز 500 مشروع خلال السنوات الأخيرة، وخلص في الأخير إلى القول "إننا نستقبل يوميا شبابا يستعلمون حول شروط وإجراءات الاستثمار في السياحة، ونحن مرتاحون لذلك، ونقوم بتشجيع هذا التوجه الذي يعزز استراتيجية السلطات العمومية في تطوير هذا القطاع".

إقرأ أيضا.. في المجتمع

الجمعية الوطنية للتوعية والتحسيس تكثف من عملها

"كورونا" لم تمنع "الحراقة" من ركوب قوارب الموت

ملاذ عشاق التوابل ونكهات مطابخ العالم

سوق التوابل بمغنية قبلة الجزائريين من كل الولايات

المختصة في التاريخ وهيبة قطوش:

الجماجم الحية.. وأرشيفنا الآخر

جمعية تربية النحل وإنتاج العسل بوهران

مشروع لترقية المهنة ودعوة الوزارة إلى تنظيم الشعبة

الاهتمام بالمساحات الخضراء

فرق خاصة للصيانة والتنظيف بوهران

العدد 7152
09 جويلية 2020

العدد 7152