المولد بقسنطينة استثنائي
  • القراءات: 383
شبيلة. ح شبيلة. ح

بسبب الجائحة

المولد بقسنطينة استثنائي

سطرت دار الثقافة "مالك حداد" بقسنطينة، احتفاء بالمولد النبوي الشريف، برنامجا خاصا بالمناسبة، في ظل تفشي فيروس "كورونا"، ومنع الاحتفالات الخاصة بالذكرى في المساجد، كما جرت عليه العادة، مع التصريح وتنظيمها في القاعات ضمن بروتوكول صحي معين، يحترم فيه التباعد ووضع الكمامات.

خصصت مديرية الثقافة بالولاية، واحتفاء بذكرى خير الأنام، برنامجا خاصا بالمناسبة، التي جاءت هذه السنة في ظروف صحية استثنائية، بسبب انتشار جائحة "كورونا"، واستفحالها في العالم كله، حيث تم اختيار دار الثقافة والفنون "مالك حداد" لإقامة احتفالات ذكرى المولد النبوي الشريف، بالتنسيق مع السلطات المحلية، في ظل احترام التدابير الوقائية وتطبيق القواعد الصحية، بعد منع إقامتها في المساجد أو في ساحاتها، وفقا لقرار وزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

وحسب القائمين على الاحتفالية، فإن البرنامج الديني الذي جاء هذه السنة تحت شعار" أمسية النور، مشكاة الأنوار في سيرة سيد الأخيار"، سيعرف إلقاء محاضرة وقراءات شعرية حول سيرة سيد الخلق، مع وصلات إنشاديه بقيادة المنشد العالمي عبد الرحمان بوحبيلة، فضلا عن إحياء بعض عادات المدينة العريقة المعروفة بالمناسبة كحنة المولد والديكور الخاص بها، مع ديكور ثان للأطباق التقليدية الخاصة بالمناسبة، والتي تشتهر بها مدينة الجسور، على غرار البسيسة (طحين القمح مع الزبدة والعسل)، الطمينة (مزيج السميد مع عجين التمر)، الشواط (طبق يحضر من السميد باللحم)، وغيرها من الأكلات والحلويات التقليدية.

ستعرف فعاليات الذكرى، الإعلان عن مسابقة الراوي الصغير للسيرة النبوية، التي تم إطلاقها مؤخرا، والذي يخص الفئة العمرية من 6 إلى 14 سنة، حيث يقدم المشارك تسجيل فيديو بالصورة لمدة 5 دقائق، يتحدث فيه عن الرسول صلى الله عليه وسلم بما يعرف من سيرته الطاهرة.

الجدير بالذكر، أن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، كانت قد دعت في بيان لها، إلى ضرورة "التقيد الصارم" بالإجراءات الوقائية، بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، في ظل تفشي وباء "كورونا"، حيث أكدت الوزارة على الاستمرار في أخذ الحيطة، خاصة في هذه الأيام التي تعرف تصاعدا ملحوظا في عدد الإصابات بالفيروس".

العدد 7319
25 جانفي 2021

العدد 7319