المواطن مدعو إلى التحلي بالوعي  للحد من انتشارها
❊ رشيدة بلال ❊ رشيدة بلال

في يوم تحسيسي حول بعوضة النمر

المواطن مدعو إلى التحلي بالوعي للحد من انتشارها

عرف اليوم التحسيسي الذي بادرت إلى تنظيمه وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مع معهد باستور، بالتنسيق مع بلدية القبة وحماية المحيط لولاية الجزائر، مؤخرا، حول سبل الوقاية من بعوضة النمر، تجاوبا كبيرا من المواطنين الذين اعتبروا الفرصة مناسبة لطرح انشغالاتهم التي تباينت بين كيفية القضاء عليها والعلاجات المقترحة ومدى خطورتها.

التف المواطنون بالممثلين عن وزارة الصحة، للاستفادة من المعلومات المقدمة، خاصة أن المواطن يلعب دورا كبيرا في القضاء عليها، من خلال اتباع بعض التدابير البسيطة التي تحدثت عنها سهام بن بتقة، بيولوجية مختصة في علم الحشرات، أقامت معرضا صغيرا عرضت فيه بيوض بعوضة النمر ويرقاتها في الماء، وكيفية تطورها وشكلها. في حديثها لـ«المساء، أوضحت ما يحتاج إلى فهمه المواطن اليوم، أن بعوضة أنثى النمر تبحث على وسط رطب مرتبط بالماء، من أجل أن تتكاثر وتنمو، وهذا الوسط قد يكون موجودا في منزل المواطن ولا يعلم به، وخطورتها ليست في لسعتها، إنما في تكاثرها في أكثر من مكان واحد، مما يعجّل من انتشارها، علما أنها تضع من 300 إلى 400 بيضة في مكان واحد، مشيرة إلى أنه على المواطن اليوم، من أجل الحد من انتشار البعوضة، التخلص من بؤر المياه وتجفيفها وتغطية كل الأواني المعبئة بالمياه، وهي تدابير بسيطة يمكن لأي كان القيام بها  للحد من انتشارها.

انخفاض كثافة بعوضة النمر مرتبط، حسب محدثتنا، بسلوكات المواطن بالدرجة الأولى، ومدى حرصه على نظافة بيئته وخلوها من المياه، مشيرة إلى أن المواطن يجب عليه أن لا يخاف من البعوضة، إنما يقع على عاتقه التجند لمحاربتها، من خلال التحلي بالوعي، لافتة إلى أن الأمطار الأخيرة التي تساقطت هي التي سرّعت انتشارها، لتوفر الشروط الملائمة لتكاثرها، ومنها الرطوبة والمياه الراكدة.

تشير المتحدثة إلى أنه من المعلومات المغلوطة التي تسعى إلى تصحيحها في اليوم التحسيسي، أن بعوضة النمر لا تلسع في الليل، إنما تنشط في النهار، خاصة في الفترة الممتدة من صلاة الفجر إلى غاية طلوع النهار، وقبيل المغرب، لذا، لابد من تكثيف استعمال المبيدات في هذه الفترات بالذات، مشيرة إلى أن بعوضة النمر تستهدف الأماكن المكشوفة من الجسم. من جهتها، أوضحت سليمة شيخ، رئيسة وحدة مكافحة نواقل الأمراض بالمؤسسة الحضرية لحماية البيئة، أن بعوضة النمر انتشرت بشكل ملفت للانتباه في أغلب بلديات العاصمة، خاصة في بلدية القبة التي تعرف بتواجد المياه الراكدة، مشيرة إلى أن ما سرع انتشارها، الإمطار التي تساقطت في الآونة الأخيرة، والمواطن اليوم مدعو إلى التحلي بالوعي من خلال التعرف على سبل محاربة البعوضة، بتجفيف منابع المياه، مشيرة إلى أن دورهم كمؤسسة، يتمثل في حملات لمحاربة البعوضة من خلال رش المبيدات، حيث يتم الدخول إلى المنازل لتوعية العائلات، ومكافحتها برش المبيدات، وهو ما تم العمل به على مستوى جل البلديات. أوضحت المتحدثة أن البلديات لا تتحمل مسؤولية انتشارها، إنما  دخولها إلى الجزائر ووجود البيئة المناسبة ساهم في انتشارها، ومحاربتها يتطلب التحلي بروح المسؤولية من طرف كل الجهات المعنية،  خاصةالمواطنالذييلعبدورابارزافيالمجالالوقائي.

إقرأ أيضا.. في المجتمع

رئيس المنظمة الجزائرية للتراث والسياحة والصناعات التقليدية:

التراحم خلال الوباء شعارنا والمساهمةُ في الرقيّ السياحي والتراثي غايتنا

جمعية جزائر الخير

نشاط مكثف خلال شهر رمضان

الأخصائية النفسانية نسرين العمري لـ "المساء":

إطلاق مبادرة "سنمسك بيد طفل صعب التعلم"

روتين تبنّاه الكثيرون خلال الحجر الصحي وعدم العمل

النوم نهارا والسهر ليلا يرهق الجسم ويُضعف التركيز

رئيس الجمعية الوطنية ”منتدى التنمية البشرية الجزائري”:

ساهمنا في مجابهة ”كورونا” من مجال اختصاصنا

تعليم الطفل الرسم والفن خلال فترة الحجر والمكوث في البيت

جمال للروح وتوازن للمشاعر

تعدّ أساسية في المطبخ الغرداوي

تهافت كبير على الكوسة المحلية

الإفراط في الأكل بعد انقضاء رمضان

مختصون ينصحون بالتنقل السلس والآمن

رغم تواجد الأولياء في البيت 

الأطفال عرضة للحوادث المنزلية

العدد 7119
01 جوان 2020

العدد 7119