المطالبة بتجنيد كافة الوسائل بقسنطينة
  • القراءات: 362
ز. زبير ز. زبير

لاستدراك النقص في رفع النفايات

المطالبة بتجنيد كافة الوسائل بقسنطينة

أمر الأمين العام لولاية قسنطينة، رؤساء البلديات وأصحاب المؤسسات الخاصة المكلفة بالنظافة، بالتجند ووضع كل الإمكانيات المادية والبشرية، لاجتياز مناسبة عيد الأضحى في ظروف حسنة، خاصة من ناحية التعقيم والنظافة، في ظل زيادة رمي النفايات ومخلفات نحر الكباش في عيد الأضحى.

طالب السعيد أخروف، خلال الاجتماع الخاص الذي عقد بمقر الحي الإداري بحي دقسي عبد السلام، من رؤساء البلديات، بإعداد قوائم مديري المؤسسات البلدية والولائية للنظافة والتطهير، يتم إيداعها بديوان الوالي في مدة أقصاها 24 ساعة، تحمل جردا لمختلف السوائل المادية البشرية التي سيتم تسخيرها خلال يومي العيد، لتفادي أي خلل ينغص على المواطن هذه المناسبة.

رفع مختلف رؤساء البلديات المشاكل التي قد تعيق عملهم لرفع النفايات خلال يومي العيد، حيث تم إحصاء البلديات التي تحتاج إلى مزيد من الوسائل المادية، على غرار عين أعبيد، حامة بوزيان وبني حميدان، وإشترك أغلب المتدخلين من رؤساء البلديات، حول نقطة التخوف من نقص مياه الشرب خلال يومي العيد، حيث طالبوا من مؤسسة "سياكو" المسؤولة عن تسيير شبكة المياه الصالحة للشرب، بوضع برنامج خاص لهذه المناسبة، وتدعيم المناطق التي تعرف شحا في الماء بشاحنات صهاريج.

الأمين العام لولاية قسنطينة، وفي ظل الوضعية الكارثية التي تشهدها بلدية قسنطينة من حيث انتشار النفايات، بسبب إضراب عمال المؤسسة البلدية للنظافة والتطهير "بروبكو"، طالب بوضع برنامج خاص لاستدراك العجز المسجل في رفع النفايات، حيث طالب من المؤسسات المصغرة المتعاقدة مع البلدية، والمقدر عددها بـ32 مؤسسة، بمد يد العون، من أجل تنظيف المحيط، خاصة خلال أيام العيد.

من جهتهم، رفع أصحاب المؤسسات المصغرة المكلفة برفع النفايات ببلدية قسنطينة، مشكلهم المتمثل في عدم تلقي مستحقات 4 أشهر من العمل، حيث لم يستلموا مستحقاتهم المالية التي تعود إلى 2017 و2018، ليبدوا في الأخير بعدما وعدهم الأمين العام للولاية باستقبالهم، والاستماع لانشغالاتهم في لقاء خاص، استعدادهم للعمل أيام العيد دون انقطاع، إلى غاية الانتهاء من رفع النفايات عبر مختلف الأحياء.

ممثلو المؤسسات الخاصة لجمع النفايات، أكدوا أنهم مستعدون لتعويض غياب عمال مؤسسة "بروبكو" المتواجدين في إضراب منذ عدة أيام، حيث تحدث مجملهم عن رفع التحدي في هذه المهمة التي أوكلت لهم من طرف السلطات المحلية، وأعربوا عن أملهم في التوصل إلى أرضية تفاهم مع البلدية، والتنسيق في المستقبل من أجل تحسين الخدمة.

من جهته، أكد المدير الجديد لمؤسسة التطهير والنظافة، السيد نبيل بوصبع، أن المفاوضات قائمة مع العمال الذين دخلوا في إضراب منذ عدة أيام، بسبب المطالبة بمنحة "كوفيد-19" وعدد من المطالب الاجتماعية والنقابية، وقال إن الأمور تسير في الطريق الصحيح لعودة هؤلاء العمال إلى نشاطهم.

العدد 7317
23 جانفي 2021

العدد 7317