الفيتامينات وأنواعها ومكان تواجدها
  • القراءات: 950
م.م م.م

منها ما هو نباتي ومنها ما هو حيواني وآخر في الماء

الفيتامينات وأنواعها ومكان تواجدها

تُعد الفيتامينات من العناصر التي يحتاجها الجسم للتطور، والنمو بشكلٍ سليم، حيث يحتاج ما يُعادل 13 نوعاً منها، ويُمكن الحُصول حاجة الجسم من الفيتامينات من خلال النظام الغذائي المتوازن والصحي، كما تُعدّ الفيتامينات من العناصر الغذائية الأساسية للحفاظ على صحة الجسم، والوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض، وتُقسم هذه العناصر إلى فيتامينات قابلة للذوبان في الماء، وأُخرى قابلة للذوبان في الدهون.

الفيتامينات الذائبة في الدهون:  فيتامين" أ« من الفيتامينات المهمّة لتطوّر ونموّ الإنسان، كما أنّه يُعتبر ضرورياً للرؤية، وجهاز المناعة، والتكاثر، وغيرها من الوظائف، وهو مضادّ أكسدة قوي، وله تأثير على التعبير الجيني والنمط الظاهري وذلك لأنّه يعمل في الجسم كالهرمون، ويوجد هذا الفيتامين في العديد من المصادر الغذائيّة؛ كالأسماك الدهنية، واللحوم، ومنتجات الحليب، والأجبان، والبيض، والكبد، وزيت السمك، بالإضافة إلى الخضار والفواكه برتقالية اللون والغنية بالبيتا كاروتين كالبروكلي، والكوسا، وغيرها. فيتامين" هـ«: من مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من التلف، وهي من أنواع الفيتامينات التي تذوب في الدهون، بالتالي فإن الجسم يستطيع تخزينها، ويوجد هذا الفيتامين في العديد من المصادر الغذائية؛ كبذور دوار الشمس، والبندق، واللوز، والفول السوداني، والسبانخ، والبروكلي، وفاكهة الكيوي، والطماطم، والمانجو، كما يمكن الحصول عليه بتناول المكمّلات الغذائيّة، كما أنه يساعد على إصلاح الخلايا التالفة في الجسم. يقلّل من الأضرار التي تسبّبها الجذور الحرّة. يبطّئ عملية الشيخوخة لخلايا الجسم.

فيتامين "د": يستطيع الجسم إنتاجه عند التعرّض لأشعة الشمس، لذلك يطلق عليه اسم فيتامين أشعة الشمس، ويعتبر هذا الفيتامين من العناصر الضروريّة لصحة العظام والأسنان، وهو من الفيتامينات الذائبة في الدهون، ولأخذ حاجة الجسم من هذا الفيتامين، يقدر بأنه يجب التعرض لأشعة الشمس من مرتين إلى ثلاث كل أسبوع لمدّة تتراوح بين خمس إلى عشر دقائق في اليوم للسماح للجسم بإنتاجه، ومن مصادره الأخرى؛ زيت كبد سمك القدّ، البيض، سمك التونا، السلمون والسردين، والحليب المدعم خالي الدسم، يساعد على امتصاص الجسم للكالسيوم في الأمعاء مما يساهم في تعزيز صحة العظام. يقلل خطر الإصابة بمرض السكري. يعزز صحة الأطفال ويساهم في المحافظة على صحة الحامل والجنين خلال فترة الحمل.

فيتامين "ك": يعد فيتامين ك من مجموعة الفيتامينات الذائبة في الدهون، وهو من الفيتامينات المهمة،  حيث يحتاجه الجسم لإنتاج البروتين الذي يخثر الدم ويجدد العظام، ويسمى هذا البروتين بالبروثرومبين،  و يمكن أن يؤدي نقصه لزيادة الوقت الذي يحتاجه الدم للتخثر، مما يزيد خطر الإصابة بالنزيف، ويوجد فيتامين ك في العديد من المصادر الغذائية؛ كالخضار الورقية الخضراء، واللحوم، والبيض، ومنتجات الألبان، والزيوت النباتية، وبعض الفواكه؛ كالعنب، بالإضافة لذلك فإن له العديد من الفوائد الصحية، ومنها تعزيز صحة العظام، عن طريق تحسين كثافة العظام والوقاية من الإصابة بالكسور. تعزيز الصحة الإدراكية؛ كتحسين الذاكرة العرضية والذاكرة اللفظية عند كبار السن. تعزيز صحة القلب.

فيتامين ج: يعتبر فيتامين ج من المواد الغذائية الأكثر فعالية، وهو من الفيتامينات الذائبة في الماء، وله العديد من المصادر الغذائيّة؛ كالشمام، وعصير البرتقال، والبروكلي، والفلفل الأخضر، والملفوف الأحمر، والكيوي، وعصير الطماطم.