الغضب يرفع ضغط الدم ويسبب أمراض القلب.. احذروه
الأخصائية النفسية فاطمة الزهراء غزالي
  • القراءات: 813
أحلام محي الدين أحلام محي الدين

الأخصائية النفسية فاطمة الزهراء غزالي لـ"المساء":

الغضب يرفع ضغط الدم ويسبب أمراض القلب.. احذروه

أكدت فاطمة الزهراء غزالي، منسقة الأخصائيين النفسانيين بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية برج الكيفان بدرقانة، في تصريح لـ"المساء"، أن حالات الغضب الشديد والنرفزة، التي تطبع سلوكات بعض الأفراد خلال أيام الشهر الفضيل، يمكن أن تعود عليهم سلبا في لحظة لم ينتظرها الشخص، إذ يصاب فيها بارتفاع في ضغط الدم، كما يمكن أن يصاب بصدمة السكري، نتيجة الخلل الذي يحدث في جسمه، بفعل الغضب والقلق الشديد.

أشارت المختصة إلى أنه يستوجب على الفرد التحلي بالحلم والسيطرة على النفس خلال رمضان، لأن من مقاصده السيطرة على النفس وترويضها، معتبرة أن "رمضان شهر الرحمة والخير، ويدعو إلى التعقل والتراحم والالتزام بالأخلاق الحميدة والتعامل بالمعروف، وعلى المرء أن يقف وجها لوجه أمام نفسه ليعرف الآثار السلبية للغصب والنرفزة خلال هذه الأيام، مع التفكير في الطريقة السليمة لتجاوز تلك العاصفة، لاسيما أن الغضب يترافق مع الإصابة بضغط الدم والاكتئاب، إضافة إلى أمراض الجهاز الهضمي والتنفسي وأمراض القلب لدى بعض الأشخاص".

تؤكد المختصة على أهمية القدرة على ضبط النفس والحلم عند الغضب، موضحة في هذا الشأن، بقولها: "الحكمة من الصيام هي ضبط النفس، وتعويدها على الصبر، وهذا ما يتعارض مع ردود الفعل الناتجة عن الغضب، وللسيطرة على الغضب يجب تعويد النفس على الاعتراف، والتنفيس عن الذات، فالحديث عن المشاعر يخفف من حدتها، وأضافت أنه يستوجب على الشخص الابتعاد عن كل ما يسبب له التوتر، ويعمل على مساعدة نفسه على الاسترخاء، والابتعاد عن الاجهاد وأخذ القسط الكافي من النوم". وفيما يخص عملية التنفس الصحي، أكدت غزالي أنه يمكن للشخص أن يتعلم التنفس ببطء، وأن يأخذ شهيقا طويلا، مع محاولة الاسترخاء عند الزفير، ففي هذا تهدئة للنفس والمشاعر، ومساعدة على التفكير بتريث، وتجنب كل الأفكار السلبية.

أكدت فاطمة الزهراء على ضرورة ممارسة الرياضة للسيطرة على الغضب، مشيرة في السياق، إلى أن شهر رمضان فرصة للتخلص من العديد من السلوكات السلبية وتجنبها، سواء على المستوى الصحي أو النفسي أو الروحي، والعمل بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني أمرؤ صائم".