تشريعيات 12 جوان
الشروع في دعم جهود الوقاية بخنشلة
  • القراءات: 406
ق. م ق. م

تحت شعار "كورونا لا تزال قائمة.. فذكر"

الشروع في دعم جهود الوقاية بخنشلة

شرعت مديرية الشباب والرياضة لولاية خنشلة، مؤخرا، في إطار دعم جهود الوقاية من انتشار فيروس (كوفيد-19)، في عملية تحسيس من مخاطر موجة ثالثة محتملة لذات الفيروس.

على هامش إعطاء والي خنشلة، علي بوزيدي، إشارة انطلاق هذه القافلة، أوضح المدير الولائي للشباب والرياضة، العربي طواهرية، بأنه سيتم التنقل إلى أماكن التجمعات والأسواق والمساحات التجارية الكبرى والساحات العمومية عبر مختلف بلديات ولاية خنشلة، لتوزيع 10 آلاف كمامة و1000 قارورة من الهلام الكحولي على المواطنين. كما سيتم توزيع مطويات تحسس المواطنين بخطورة الوضع الصحي الذي تعيشه البلاد، وضرورة التقيد بمختلف الإرشادات، حسب ذات المصدر. 

أضاف السيد طواهرية بأن العملية التوعوية التي انطلقت من بلدية المحمل، لتشمل باقي بلديات الولاية مستقبلا، جاء تحت شعار "كورونا لا تزال قائمة... فذكر". يشارك في هذه الحملة، ممثلون عن مديريات كل من الشباب والرياضة والتجارة والحماية المدنية وديوان مؤسسات الشباب والأمن الولائي، ومحافظة الغابات والكشافة الإسلامية الجزائرية والهلال الأحمر الجزائري وجمعيات شبانية ورياضية.

أضاف العربي طواهرية بأنه سيتم خلال عمليات التحسيس، التي يتخللها توزيع 10 آلاف كمامة واقية في الفترة الممتدة طيلة شهر ماي، توعية المواطنين والتجار بضرورة احترام قواعد التباعد الجسدي والتقيد بالتدابير الوقائية عند الخروج من المنزل، من خلال ارتداء الكمامات الواقية، بهدف ترسيخ ثقافة الحماية الصحية لدى الأفراد، في ظل الظروف الصحية التي تعيشها البلاد. لاقت المبادرة التي تشرف عليها مديرية الشباب والرياضة لولاية خنشلة، استحسانا لدى المواطنين والتجار العاملين بمختلف الأسواق والمحلات التجارية المنتشرة عبر تراب بلدية المحمل.