التحول الطاقوي سيسمح بادخار موارد الأرض
❊ب.هشام ❊ب.هشام

عبد الله مكسيت، الأمين العام لمجموعة الخبراء الدوليين في التغيرات المناخية

التحول الطاقوي سيسمح بادخار موارد الأرض

يعتبر المغربي عبد الله مكسيت، من الإطارات العلمية العربية التي تسجل حضورها بقوة داخل المجموعة الدولية لخبراء التغيرات المناخية، حيث التحق بها قبل أكثر من خمس سنوات، وهو اليوم الأمين العام لهذه المجموعة، التقته "المساء" في مكتبه بالمنظمة الدولية للأرصاد الجوية بمدينة جنيف السويسرية، وكان لنا معه هذا الحوار.

حدثنا عن المجموعة الدولية لخبراء التغيرات المناخية التي أصبحت تقاريرها اليوم مرجعا لحكومات الدول في اتخاذ القرارات خلال المؤتمرات الدولية؟

❊❊ تم إنشاء هذه الهيئة عام 1988، بطلب من برنامج الامم المتحدة للبيئة والمنظمة الدولية للأرصاد الجوية، بهدف متابعة البحوث العلمية الخاصة بالتغيرات المناخية وتقييمها، للخروج بتقارير خاصة حول الحالة التي بلغها كوكب الأرض بسبب هذه الظاهرة، والسماح لصناع القرار باتخاذ الإجراءات التي يرونها ضرورية لمعالجة الوضع.

خلال الثلاثين سنة المنصرمة، أصدرت هذه الهيئة أكثر من عشرة تقارير ذات صلة بموضوع التغيرات المناخية، أولها كان عام 1991، وآخرها كان في سبتمبر المنصرم، وهي التقارير التي أصبحت مرجعا لحكومات الدول في التفاوض خلال القمم العالمية، القمة القادمة ستقام بالشيلي في شهر ديسمبر القادم.

يقال إن المدن مسؤولة بنسبة كبيرة عن انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 70 بالمائة، لذلك فأنتم تحضرون لتقرير جديد حولها، متى سيتم إصداره؟

❊❊ المدن في العالم تتسع بسرعة كبيرة، وهي مسؤولة عن نسبة كبيرة من انبعاث الغازات الدفيئة، لذلك فقد طلب منا الكثيرون إعداد تقرير حول أبعاد هذه الظاهرة داخلها، من خلال جمع البحوث العلمية ذات المصداقية التي صدرت في مختلف دول العالم، وإعداد تقرير حولها، المهمة تبدو صعبة جدا، لكننا مجبرون على إعداده حتى تتضح الصورة الحقيقية حول ما يقع في مدننا، ومن ثمة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بذلك.

مسؤولية المدن عن انبعاث الغازات الدفيئة سببه الرئيسي، استهلاكها الطاقوي وفق النموذج القديم، هل تعتقد فعلا أن الانتقال الطاقوي فشل؟

❊❊ مواجهة التغيرات المناخية معركة طويلة الأمد، وهي تدار على عدة جبهات، والانتقال الطاقوي واحد من هذه الجبهات، صحيح أن الانتقال الطاقوي في الكثير من دول العالم تعثر لأسباب أو لأخرى، لكن سوق الطاقة البديلة يعرف نموا معتبرا كل سنة، وعليه فلا يمكننا الحديث عن فشله، إنما هناك تأخر، وهذا يستدعي بذل المزيد من الجهود من أجل بلوغ الأهداف المسطرة.

المدن اليوم مسؤولة عن انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة كبيرة، لأن الطاقة التي نستهلكها اليوم غير نظيفة، وعليه فإن دول العالم مطالبة بالتحول من الطاقة الاحفورية إلى الطاقة البديلة، وهذا خيار لا مفر منه.    

دول حوض المتوسط والعالم بصفة عامة، تعرف تزايدا في عدد الظواهر الطبيعية المتطرفة، هل اتخذت هيئتكم إجراءات لمواجهة الوضع؟

❊❊ فعلا، فالعالم يعرف تزايدا في عدد الظواهر الطبيعية المتطرفة، بسبب التغيرات المناخية، وقد لمسناه نحن في حوض المتوسط في المغرب، الجزائر، تونس والكثير من دول العالم، الظاهرة عالمية وهي تتطلب تظافر جهود الجميع، نحن نتوقع من الحكومات أن تلتزم بالوعود التي أطلقتها خلال قمة باريس عام 2015، حتى نتمكن من تخفيض الغازات الدفيئة بنسبة تؤهلنا إلى تخفيض متوسط درجة حرارة كوكب إلى 1.5، أو على الأقل إلى 2 درجة.

مهمتنا نحن في المجموعة الدولية لخبراء التغيرات المناخية، توضيح الرؤى لصناع القرار، حيث أصدرنا عام 2018 مثلا، تقرير 1.5الذيقمنامنخلالهبتحذيرالدولمنخطورةمواصلةالوضععلىماهوعليه،وقلنابأنالتغييرالجذريفيأنماطالاستهلاكضروريجدالبقاءجنسالإنسان،لكنماتمالقيامبهإلىحداليومغيركاف.

هل يمكننا كسب معركة التغيرات المناخية؟

❊❊ المعركة في بدايتها ويمكننا كسبها، بصراحة لا يمكننا سوى أن نكون متفائلين، أعتقد أن التغيرات المناخية فرصة لدول العالم من أجل تصحيح مسارها الاقتصادي الذي يعتمد أساسا على الطاقة الاحفورية، واستهلاك موارد الأرض بوتيرة غير مسبوقة تنذر بالخطر، فالتحول الطاقوي سيسمح لنا بادخار موارد الأرض والتفكير بذكاء ومسؤولية في الأجيال القادمة.

نحن مطالبون مثلا، بالاعتماد أكثر على الطاقات البديلة، وتطوير الاقتصاد التدويري والاهتمام أكثر بالتشجير، وغيرها من الإجراءات التي بإمكانها التخفيف من حدة الخطر، هناك الكثير من العمل الذي يجب أن نقوم به اليوم وليس غدا.

في السابق، كان الجميع يعتقد بأن منطقة القطب الشمالي هي أكثر المناطق في العالم تأثرا بالتغيرات المناخية، لكن مؤخرا، صدر تقرير علمي يؤكد أن حول حوض المتوسط هو الأكثر تأثرا. ما رأيكم؟

❊❊ نعم، أنا على دراية بهذا التقرير، فقد صدر عن مجموعة "علماء المتوسط" في شهر سبتمبر المنصرم، وقد تم إطلاقه بمدينة برشلونة، المجموعة تضم أكثر من 500 باحث علمي، وهو تجمع علمي إقليمي كبير، لكن تقريرهم جاء بعد صدور تقريرنا الخاص بالتغيرات المناخية والمحيطات، لذلك لم يتم أخذه بعين الاعتبار.

سننظر في تقريرهم ونرى إن كان موافقا للشروط العلمية التي يتطلبها إعداد تقرير علمي، فإن حصل ذلك، سندرجه من دون شك في تقاريرنا القادمة.

دور الإعلام العلمي محوري في مواجهة التغيرات المناخية، وقد ألقيت محاضرة في اليوم الأول من الأيام الإعلامية الإفريقية، ما تعليقك؟

❊❊ نحن نعتمد كثيرا على الإعلام لتمرير رسائلنا للجمهور العام ولصناع القرار، حيث نعتبره فعلا شريكا لنا فيما نقوم به، لذلك فقد لبيت بكل سرور الدعوة التي وجهت لي من طرف جمعية إفريقيا 21،التينظمتأيامالإعلامالإفريقيالتيخصصتلموضوعالتغيراتالمناخية،أناجدسعيدبالعملالذييقومونبه،خاصةمشروعشبكةالصحفيينالأفارقةالمعنيينبالتغيراتالمناخية،فدولالقارةالسمراءمنأشدالدولتأثرابالتغيراتالمناخية،وأعتقدأنميلادهذهالشبكة،سيساهمفيتنويرالرايالعامبخطورةهذهالظاهرةوإشراكالمواطنينفيمساعيمواجهتها.

إقرأ أيضا..

حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية
21 نوفمبر 2019
انطلقت من بسكرة بإقليم الناحية العسكرية الرابعة

حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية

توقيف 5 أشخاص بغليزان وغرداية
21 نوفمبر 2019
حاولوا الالتحاق بجماعات إرهابية بالساحل

توقيف 5 أشخاص بغليزان وغرداية

العدد 6956
20 نوفمبر 2019

العدد 6956