الأنستغرام يتحول إلى ورشة لتحضير الحلويات
الأنستغرام يتحول إلى ورشة لتحضير الحلويات
نور الهدى بوطيبة نور الهدى بوطيبة

بديل الكتيّبات بسبب الحجر الصحي

الأنستغرام يتحول إلى ورشة لتحضير الحلويات

تلقى العديد من الصفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي الأنستغرام، توافدا كبيرا من طرف المجتمع خلال هذه الأيام الموافقة لاقتراب مناسبة عيد الفطر، وهي خاصة بطباخين وطباخات ومصممي مأكولات عالميين وجزائريين، يعرضون وصفاتهم خطوة بخطوة عبر فيديوهات بسيطة تعطي للمرأة حتى المبتدئة في المطبخ، فرصة إنجاح الوصفة بدون أي خطأ، فرغم الأوضاع الصحية الاستثنائية التي نعيشها اليوم إلا أنه يبدو أن الأسر الجزائرية لن تفرط في عادة تحضيرها الحلويات.

حقيقة لمسناها منذ أولى أيام رمضان بعد أن افتتحت بعض المحلات التي استثنتها التعليمات الحكومية لفترة وجيزة وأعيد إغلاقها في ظل عدم احترام التعليمات الأساسية للوقاية من الفيروس؛ كالتوافد الكبير أمام المحلات والاحتكاك وعدم ارتداء الكمامات، الأمر الذي أثار حفيظة المواطنين الذين رحبوا بتعليمة إعادة إغلاق المحلات، لكن رغم كل ذلك بقيت محلات بيع مستلزمات تحضير الحلويات مفتوحة أمام الجمهور، ولكنها تقدم المكونات لا الوصفات.

ولقد اعتادت العديد من النساء الرجوع إلى كتيبات الطبخ والوصفات التي كانت في كل سنة ومع اقتراب موعد العيد، تلقى إقبالا ورواجا كبيرين، لكن في ظل هذه الظروف أصبحت تكاد تختفي في ظل إغلاق المحلات التي كانت تعرضها، وعلى هذا وجدت بديلا في صفحات أنستغرام، تحمل أسامي مختلفة على غرار "ماي كوك" ديزاد يسرا، مطبخي، يامي وغيرها من الفتيات، وحتى الرجال حققوا نجاحا كبيرا من خلال تلك الصفحات، التي حققت ملايين المتتبعين من العالم العربي وكذا الغربي،

هذا ما أشارت إليه يسرى (30 سنة)، التي أوضحت أن عملها هذا يتطلب منها وقتا خاصا وكبيرا؛ حيث أصبح لديها ذلك الشعور بالمسؤولية المهنية، ولا بد أن تقدم وصفات بشكل يومي، بعرض مختلف الخطوات عند التحضير؛ ما يتطلب جهدا وإتقانا وتبسيطا، فسر النجاح في هذه المهنة المصداقية.

وأضافت المتحدثة أن صفحتها تعرض وصفات بشكل أسبوعي، لكن خلال شهر رمضان ترفع من الوتيرة وتصبح وصفة أو وصفتين خلال اليوم الواحد، وهذا وفق طلبات المتتبعين. وفي الأيام الاخيرة تغير عرضها، وتحولت من المأكولات والأطباق إلى الحلويات والتحليات الخاصة بعيد الفطر المبارك، لتبقى كل تلك الوصفات مصنفة حسب النوعية، متواجدة بالصفحة، يمكن دائما المرأة الرجوع إليها متى تشاء.

إقرأ أيضا.. في المجتمع

حائزة على جائزة أولى في الحلاقة التجميلية، بشرى الواهم مصباح لـ "المساء":

بالعمل والإرادة والثقة بالنفس ننجح

مديرية الصحة بخصوص الصيف وموسم الاصطياف

الوضعية استثنائية، والمطلوب الحيطة بدرجة قصوى

الهبات التضامنية العائلية

الوجه المشرق لأيام المحنة

مهمة تقع على عاتق الآباء

اكتشاف مواهب الطفل المبكرة

نموذج يقتدى به في النشاط الجمعوي والتربوي

الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء

رئيس المنظمة الجزائرية للتراث والسياحة والصناعات التقليدية:

التراحم خلال الوباء شعارنا والمساهمةُ في الرقيّ السياحي والتراثي غايتنا

جمعية جزائر الخير

نشاط مكثف خلال شهر رمضان

الأخصائية النفسانية نسرين العمري لـ "المساء":

إطلاق مبادرة "سنمسك بيد طفل صعب التعلم"

العدد 7122
04 جوان 2020

العدد 7122