الأطفال عرضة للحوادث المنزلية
نور الهدى بوطيبة نور الهدى بوطيبة

رغم تواجد الأولياء في البيت 

الأطفال عرضة للحوادث المنزلية

حذر ”مصطفى.م”، عون في الحماية المدنية، الأولياء من الحوادث المنزلية التي قد تصيب الأطفال خلال مكوثهم في البيت أثناء الحجر الصحي، مشيرا إلى أنه رغم أن البيت هو المكان الأكثر أمانا من الشارع، إلا أن الخطر لا يخلو منه، لاسيما بالنسبة للأطفال الفضوليين، خصوصا الذين يتجولون في البيت، لتتحول أبسط الاشياء فيها إلى مخاطر، على غرار الاحتراق بالاقتراب من مواد التنظيف الكيماوية أو الغرق في حوض الاستحمام، وغيرها من المخاطر التي قد تنغص حياة الأولياء إذا غفلوا عنها.

قال المتحدث لـ"المساء”، إن العديد من المآسي التي تم تسجيلها خلال هذا الحجر الصحي، لحوادث راح ضحيتها أطفال، بسبب إهمال الأولياء وعدم اتخاذ الحيطة الكافية من أجل حماية أطفالهم ومراقبتهم بالشكل الذي يضمن سلامتهم، وأضاف أن تلك الحالات اختلفت بين حوادث غرق عند الاستحمام، الاختناق بسبب أدوات صغيرة عند وضعها في الفم كالألعاب، والاحتراق، أو التسمم عند شرب مواد كيماوية تستعمل للتنظيف.

في هذا الصدد، شدد المتحدث على أهمية مراقبة الطفل، وحث الجمعيات الناشطة على العمل أكثر عبر صفحاتها، لتحسيس وتوعية الأولياء الذين، رغم تواجدهم في البيت، إلا أنه لا زالت  تسجل حوادث منزلية تصل أحيانا إلى حالات السقوط من الشرفات، وتلك الحوادث لا تحمد عقباها، أقلها الإصابة بإعاقات وعاهات متفاوتة.

أضاف العون أن الدور الأكبر يقع على عاتق الأهل، بالاهتمام والرعاية والمراقبة وضرورة توفير أجواء بيتية آمنة، بعيدة بقدر الإمكان عن الحوادث التي تأتي في الغالب، نتيجة عدم الالتزام والتقيد بتدابير السلامة العامة، خاصة من قبل الأطفال، باعتبارهم الشريحة الأكثر عرضة للحوادث، كونهم لا يدركون حجم الخطر الذي قد يقعون فيه، لذلك لا يكفي على الأولياء حث أطفالهم على الابتعاد عن الخطر، لاسيما إذا كانوا صغار السن ولا يفهمون ذلك، فعلى الأولياء تنظيم البيت بالطريق التي تصعب على الطفل الوصول إلى الخطر، والتعامل الفطن مع مصادر الخطر، كإبعاد مواد التنظيف، غلق باب المطبخ عند الخروج منه، والبقاء مع الطفل وهو في حوض الاستحمام، غلق النوافذ وغيرها من التدابير ومراقبته كلما غاب عن الأعين، مشددا على أن المهمة خاصة بالطرفين، أي الأب والأم، لاسيما إذا كان عدد الأطفال يفوق اثنين، لأنه يصعب التحكم في الوضعية في تلك الحالة.

كما أوصى عون الحماية المدنية بضرورة وجود علبة الإسعافات الأولية داخل المنزل، حيث توضع في مكان بعيد عن متناول الأطفال، وتحتوي على مواد تضمن الإسعاف الأولي كالكحول، القطن والضمادات والمنبهات، لاستعمالها عند فقدان الوعي، ومعقمات ومراهم عند التعرض لحوادث بسيطة قبل الاتصال بالإسعاف، إذا تطلب الأمر، عند تقدير حجم الإصابة وجديتها وعدم التهاون في حالة فقدان الطفل لوعيه، أو أصيب بقيء وبكاء شديد.

أضاف المتحدث أن أكثر المعرضين للخطر، هم الأطفال الذين ”يَحْبون” والذين يتعلمون المشي، حيث أنهم أكثر فضولا ويعشقون التجوال في البيت والبحث في كل زواياه، مما يعرضهم إلى خطر لا يدركون مطلقا حجمه، ويهدد سلامتهم، وأحيانا حياتهم.

إقرأ أيضا.. في المجتمع

أرجعها عرعار إلى الفراغ والضغط النفسي

ارتفاع معدل الاعتداءات الجنسية على الأطفال

مختصون يؤكدون بخصوص الوضع الوبائي:

الكرة اليوم في مرمى المواطن للتغلب على كورونا

استحداث ثلاث مسابقات ببومرداس

أحسن حي ومحل تجاري وجمعية

بعيدا عن الشواطئ وبسبب انتشار كورونا

هضبة لالة ستي تستقطب آلاف الزوار هربا من حر الصيف

ممارسو الصحة العمومية بورقلة

تأكيد على الامتثال "الصارم" لتدابير الحجر

رغم غلق المنشآت الرياضية بقسنطينة بسبب كورونا

شباب ”يغزون” مركب حملاوي لممارسة مختلف الرياضات

رغم ارتفاع حالات العدوى بوهران

استمرار تجاهل الإجراءات الاحترازية

في حملة لتوفير أجواء العمل للطواقم الطبية

"ليس من مهام الطبيب توفير مستلزمات العلاج"

المزيد من الأخبار

الحقوقي فاروق قسنطيني لـ«المساء”:

ردع المعتدين على الأطباء في هذا الظرف.. واجب وطني

الطبيب المختص بمصلحة كوفيد بحسين داي حمزة بوطالب لـ«المساء”:

المطلوب رفع عدد أعوان الأمن وتكوينهم للحد من تعنيف الأطباء

مواطنون وفايسبوكيون وعقلاء بصوت واحد:

"كلنا مع الأطباء.. كلنا مع الجيش الأبيض"

الرئيس تبون يستقبل سفيري إندونيسيا وبلجيكا بالجزائر

تنويه بنوعية العلاقات التي تربط الجزائر بالبلدين

الخبير مبتول يثمن قرار الرئيس ويؤكد لـ ”المساء”:

انتهى ”الريع” في سوناطراك

10 سنوات ضد أويحيى وسلال و20 سنة للهارب بوشوارب

16 سجنا لطحكوت..تجميد حسابات شركاته ومصادرة عتادها

حصيلة كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة

12 وفاة... 554 إصابة جديدة وشفاء 441 مريضا

للإعداد لمشروع الاستراتيجية الوطنية للوقاية من الفساد

تنظيم دورتين دوليتين للمشاورات التقنية

بلدية مفتاح تحيي الذكرى الـ62 لاستشهاد البطل كحشوش السعيد

تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار

بن حبيلس تعتبر الهبة رسالة عرفان للأطباء..

تجهيزات بقيمة 600 مليون سنتيم لمستشفيات تيزي وزو

تنصيب لجنة دائمة لأخلاقيات المهنة بسونلغاز.. وزير الطاقة:

يجب وضع حد للممارسات القديمة

كشف عن سحب 374 مليار دينار في جوان الماضي

وزير البريد يطمئن المواطنين بتوفر السيولة المالية

رضخ لضغوط حركة النهضة الإسلامية

رئيس الحكومة التونسية يقدم استقالته

رغم فشل المفاوضات الثلاثية بشأنه

إثيوبيا تبدأ في ملء خزان "سد النهضة"

في وقت وصل فيه وفد مساعي وساطة إفريقي إلى مالي

حالة ترقب عشية اكبر مظاهرات احتجاجية في العاصمة باماكو

بينما أصرت حكومة الوفاق على استعادة مدينة سيرت

"أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس

العدد 7158
16 جويلية 2020

العدد 7158