اكتئاب ما بعد الولادة عند الآباء الجدد
  • القراءات: 493
ق. م ق. م

كثير من الناس لا يعرفونه

اكتئاب ما بعد الولادة عند الآباء الجدد

الحمل هو لحظة تغير حياة المرأة والرجل؛ إنه مليء ببعض المشاعر القوية وغير المتوقعة. ومن الشائع جدا أن تعاني النساء من اكتئاب ما بعد الولادة؛ يشعرن بالإحباط، وسرعة الانفعال، وعدم التوازن، لكن لا يعرف الكثير من الناس أن الرجال يمرون بهذه التغييرات أيضا. هذه التغيرات العاطفية يمكن أن تعطل حياتهم اليومية، وتؤدي إلى الاكتئاب.

يشعر الرجال أيضا بالذنب عند معرفة مقدار ما تمر به زوجاتهم؛ من خلال إطعام الطفل في الساعة 4 صباحا، والمعاناة من تغييرات ما بعد الولادة. كما يشعر الآباء الجدد بالضعف؛ لأنهم غارقون في المسؤولية. ويستمر هذا الشعور معهم لمدة عام تقريبا.

الأعراض السلوكية لاكتئاب ما بعد الولادة عند الرجال:

- التردد - الخوف والارتباك - الانسحاب من الحياة والمواقف الاجتماعية - الخلاف الزوجي، والعنف مع الشريك - الإحباط وسرعة الغضب السخرية الأرق - السلوك الأبوي السلبي.

وبصرف النظر عن التغييرات السلوكية المذكورة أعلاه، هناك بعض الأعراض الجسدية أيضا بما في ذلك:

- الغثيان الإمساك - عسر الهضم الإسهال - تغير في الوزن والشهية - صداع في الرأس - آلام في الأسنان.

الخجل من الاعتراف بالاكتئاب

هناك خجل شائع من فكرة اكتئاب ما بعد الولادة عند الرجال. ويرجع ذلك إلى أنه من المفترض أن لا يتأثر الرجال من هذه الأمور؛ لذلك فهم عندما يشعرون بالفراغ أو القلق أو خارج نطاق السيطرة، فإنهم لا يطلبون المساعدة، بل لا يعترفون بأنهم خائفون، ويعتقدون أنه يتعين عليهم مواجهة هذا الوضع بمفردهم.

ويعتقد الخبراء أن اكتئاب ما بعد الولادة أصبح أكثر شيوعا عند الرجال؛ لأن الأمهات لم يعدن ماكثات في المنزل لرعاية الطفل فيما يذهب الأب إلى العمل؛ الآن يتعين على كلا الشريكين التعامل مع المسؤولية على قدم المساواة. وقد أدى ذلك إلى ضغوط اجتماعية واقتصادية ونفسية أكبر على الآباء.

أضرار اكتئاب الأب على الطفل

بصرف النظر عن المشكلات الاجتماعية والسلوكية والعاطفية، يمكن أن يؤدي اكتئاب ما بعد الولادة عند الرجال إلى تأخير نمو الطفل. وللحفاظ على صحة الطفل من المهم أيضا الحفاظ على الصحة الجسدية والعقلية للوالدين؛ بحيث يجب أن يبدأ علاج اكتئاب ما بعد الولادة في المراحل المبكرة منه.

وعندما يتعلق الأمر باكتئاب ما بعد الولادة يُعتبر العلاج بالكلام فعالا للغاية، ومع ذلك هناك مجموعة واسعة من طرق العلاج التقليدية والبديلة، التي يمكن استخدامها لمساعدة الآباء الجدد؛ مثل طلب المساعدة من اختصاصي صحة نفسية ذي خبرة. وهناك أيضا عدد من المواقع ومجموعات الدعم التي توفر للرجال منصة لمشاركة مشاعرهم من دون الكشف عن هويتهم. ومن المهم أن نتذكر أنه يمكن تجنب جميع العواقب السلبية لاكتئاب ما بعد الولادة من خلال العلاج المناسب.