تشريعيات 12 جوان
اخترتُ تكوين الموهوبين في عالم الجمال والحلاقة
  • القراءات: 314
سميرة عوام سميرة عوام

مديرة أكاديمية “لمسة الخليج” بعنابة، لـ”المساء”:

اخترتُ تكوين الموهوبين في عالم الجمال والحلاقة

 وواجهت كل العراقيل التي أمامها، لتفتح أكاديمية “لمسة الخليج” للاستشارة والتدريب بعنابة؛ مشروعٌ اشتغلت عليه لسنوات؛ من أجل بعث روح الإبداع  والتميز، إنها المبدعة ليلى بوبهيز. لما تتحدث معها لا تشعر بالملل، بل تزيدك حيوية وإيجابية. قضت عشر سنوات بين الكويت ودبي، وعملت كمتطوعة في أكبر المعاهد الخاصة بالتجميل، وأخذت عدة أفكار حيال مناهج العمل الصحيحة التي تخص التجميل والعناية البشرة والشعر، وكل ما يخص المرأة؛ من جمال طبيعي، وسعت لمعرفتها.

عن عودتها إلى مدينة عنابة قالت مديرة أكاديمية لمسة الخليج للاستشارة والتدريب السيدة ليلى بوبهيز، “أقوى دافع أرجعني إلى أرض الوطن، مرافقة المعاق، وصقل مواهبه؛ باعتبار هذه الفئة مهمشة، ولا أحد يهتم بما تتوفر عليه من إمكانيات ونفَس إبداعي كبير. هذا الهدف رسمته هذه السيدة، التي تُعد نموذجا في المجتمع العنابي،  نزلت إلى الميدان، واختارت مدربين ومختصين في عالم التجميل والماكياج والحلاقة ورسم الحواجب والحرقوس وغير ذلك، لتصنع فريقا متميزا من كل ولايات الوطن، وغايتها العمل بنجاح، والحفاظ على مهنة التجميل ولواحقه، والذي روجت له بطريقة جديدة وعصرية، تنافس بها ما تقدمه الدول الأخرى.

وقد حذّرت السيدة ليلى من الغش الذي تتبعه بعض صالونات التجميل، وهو ما يضر ببشرة وجسد المرأة، مؤكدة على فتح صالونات مهنية وحرفية بعيدا عن التجارة والتسويق؛ بهدف جمع المال، والربح السريع. وقد دافعت مديرة هذه الأكاديمية بقوة، على هذا القطاع.

وبخصوص مشاريعها المستقبلية قالت إنها اختارت عددا من محبات عالم التجميل على مستوى 58 ولاية؛ من أجل مرافقتهن وتكوينهن؛ إذ يتم، حسب المبدعة ليلى، انتقاء متربصة واحدة من كل ولاية، وتكوينها مجانا، ومن ثم إدماجها في الأكاديمية، وتدريبها على تقنيات العمل العصرية مع مدربين في الماكياج الدائم، والماكياج ثلاثي الأبعاد، والتمليس، والعناية بالأظافر ولمسات أخرى. وتهدف هذه السيدة التي اختلطت بثقافات متنوعة، إلى فتح صالونات بمعايير عالمية وجديدة.