إطلاق مبادرة "سنمسك بيد طفل صعب التعلم"
أحلام محي الدين أحلام محي الدين

الأخصائية النفسانية نسرين العمري لـ "المساء":

إطلاق مبادرة "سنمسك بيد طفل صعب التعلم"

اختارت الأخصائية النفسانية نسرين العمري، أن تمد المساعدة لأطفال صعاب التعلم خلال هذه الأيام العصيبة التي تعيشها بلادنا على غرار بلدان العالم في ظل جائحة كورونا، بإطلاق مبادرة "سنمسك بيد طفل صعب التعلم" بمعية مختصين في علمي النفس والاجتماع وإدارة الحياة؛ من خلال إطلاق فيديوهات ثنائية على مواقع التواصل الاجتماعي على غرار فايسبوك وأنستغرام وكذلك يوتوب.

أوضحت الدكتورة العمري في تصريح لـ "المساء"، أن الفريق الذي اشتغلت معه على المبادرة، أكمل عملية تسجيل ستة فيديوهات قيمة تنفع الآباء والأطفال وكل من يريد أن يتعرف على طرق التغلب على مشكلة هؤلاء الأطفال؛ تقول المختصة: "عملنا على تسجيل فيديوهات ثنائية في مبادرة "سنمسك بيد طفل صعب التعلم"، وهي تطوعية من طرف أخصائيين ميدانين، أبوا إلا أن يساعدوا هؤلاء الأطفال على التعلم وإخراجهم من العزلة الاجتماعية". وأشارت العمري إلى أن الحلقات يشرف على تنشيطها إلى جانبها، كل من خليفة بولعراس مدرب حياة، وياسمين لكحل أخصائية أرطوفونية، وإصلاح زايدي طالبة في علم النفس المدرسي، وحياة بركوكي مستشارة أسرية، وليديا معمري إعلامية.

وأوضحت المختصة النفسانية أن الفيديوهات عبارة عن تسجيلات ثنائية تنطلق من الجانب النفسي، وكل حلقة تقدم الضيف الذي يكون أرطفونيا أو أخصائيا اجتماعيا، ليعالج صعوبات التعلم من منظور معين، ويعطي أفكارا وتقنيات لمساعدة هذا الطفل؛ إذ يمكن اعتمادها، وهي ذات نتائج قيمة. وأكدت الدكتورة العمري أن الهدف من المبادرة مساعدة طفل صعب التعلم في جميع مجالات حياته؛ أي في المدرسة وفي المجتمع، وهي فرصة للتعريف بهذه الفئة المهمشة اجتماعيا، وعرض طرق إدماجها.

وفي ما يخص ما ستحمله الحلقات الست قالت الدكتورة نسرين: "أما الحلقة الأولى فهي تحت عنوان "الخطوات الأولى للتشخيص"، يتم من خلالها التطرق لكيفية تشخيص طفل صعب التعلم"، أقدّمها بمعية الأخصائية الأرطوفونية. وتحمل الحلقة الثانية عنوان "كيفية تعامل الأولياء مع طفل صعب التعلم" من تقديمي بمعية مدرب الحياة بولعراس، تقول المختصة.

وفي ما يخص الحلقة الثالثة فهي "كيفية التعامل مع هذا الطفل داخل المدرسة"، من تقديم الأخصائية النفسانية وطالبة علم النفس المدرسي زايدي إصلاح. وتدور الحلقة الرابعة حول كيفية التعامل مع هذا الطفل داخل المجتمع من تقديمي إلى جانب المستشارة الأسرية". وحيال الحلقة الخامسة قالت إنها ستكون حول كيفية مساعدة الإعلام هذا الطفل، وهو فيديو ثنائي بين نسرين العمري ومعمري ليديا. أما الحصة السادسة فهي عبارة عن فيديو قصير، يتم من خلاله الإجابة من قبل المختصين، عن أسئلة الأولياء والمهتمين المطروحة.

إقرأ أيضا.. في المجتمع

جمعية تربية النحل وإنتاج العسل بوهران

مشروع لترقية المهنة ودعوة الوزارة إلى تنظيم الشعبة

الاهتمام بالمساحات الخضراء

فرق خاصة للصيانة والتنظيف بوهران

الدكتور بوبكري يدعو الطلبة إلى ضبط برنامج المراجعة

التحفيز والتشجيع يساهمان في التحضير الإيجابي للاختبارات

أكدت حرصها على توفير الأغذية الخالية من الغلوتين

جمعية مرضى السيلياك تحثهم على التقيد بتدابير الوقاية

بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب

"وطني المستقل" مسابقة أدبية للأطفال

التفاعل الاجتماعي بعيدا عن التجمعات

الألعاب عبر الأنترنت بديل للسهرات خلال الحجر

الاستشارية الأسرية حياة بركوكي:

برنامج "خطوات " لتحيين العقول والأفكار والتغيير

فيما تتمسك العائلات بالاحتفالات الجماعية

وباء "كورونا" يؤجل الزيجات وأخرى تتم في صمت

العدد7149
06 جويلية 2020

العدد7149