إطلاق الطبعة الـ29 لـ’’القرية المتنقلة”
  • القراءات: 327

مكافحة داء السكري بتيسمسيلت

إطلاق الطبعة الـ29 لـ’’القرية المتنقلة”

انطلقت بمدينة تيسمسيلت فعاليات الطبعة التاسعة والعشرين للقرية المتنقلة لداء السكري، التي تقام تحت شعار لنغير داء السكري، يتضمن برنامج هذه العملية المنظمة بمبادرة من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، بالتعاون مع الولاية، تقديم فحوصات مجانية للمواطنين الذين يعانون من مرض السكري، إضافة إلى إجراء عمليات تشخيص مبكر للداء، لفائدة الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 35 سنة، حسبما أوضحته المديرة الفرعية للأمراض  المتنقلة بالوزارة، الدكتورة نذير جميلة.

 

كما ستضمن هذه القرية التي ستدوم فعالياتها عشرة أيام، فحوصات لفائدة المرضى متصلة بمضاعفات داء السكري، مثل طب العيون والقلب والشرايين. كما برمجت بالمناسبة، لقاءات تحسيسية جوارية، سيتم خلالها تقديم نصائح وإرشادات للمواطنين تحثهم على التركيز على الجانب الوقائي، لتفادي الإصابة بمرض السكري عن طريق التغذية الصحية المتوازنة وممارسة الرياضة باستمرار، والابتعاد عن الضغوطات والقلق، وفق نفس المسؤولة.  ستنظم أيضا لقاءات تكوينية وتوعوية، ستتناول مواضيع السكري والاختلال في المواد الدسمة و«داء السكري وشهر رمضان و«الاقتصاد الصيدلاني، ستوجه لفائدة أطباء بالمؤسسات الصحية للولاية، وإطارات الجمعية الولائية لمرضى السكري.  خصصت ضمن هذه القرية، فضاءات لـ«التربية الغذائية و«الرياضة والحركة،  و«جناح الكشف المبكر عن الداء و«مخبر لتحليل نسبة السكر في الدم والمواد الدسمة في الدم.

يشرف على تأطير هذه القرية أربعة أطباء عامين، وستة أطباء مختصين في أمراض القلب والعيون والطب الداخلي و16 عونا في شبه الطبي، استنادا إلى الدكتورة نذير.  لقيت هذه المبادرة ترحيبا واستحسانا من قبل الجمعية الولائية لمرضى السكري، الذي أكد رئيسها عبد القادر معنصر، أن مثل هذه المبادرات من شأنها ترسيخ ثقافة وقائية في المجتمع، لتجنب الإصابة بداء السكري، فضلا على وقاية المرضى من مضاعفاته الخطيرة.

العدد 7275
03 ديسمبر 2020

العدد 7275