إحياء عادة "سبعا الحيجان" لموسم الفلاحة
❊س. زميحي ❊س. زميحي

تيفرا بتيقزيرت

إحياء عادة "سبعا الحيجان" لموسم الفلاحة

يتمسك سكان قرى منطقة القبائل بموروثهم الثقافي، الذي ساهم في إحياء الكثير من العادات القديمة المتجذرة، فهناك عادات استمر إحياؤها على مر السنين، وأخرى كادت تندثر، ليتم إعادة إحيائها عبر الاحتفال بكل واحدة، تزامنا مع حدث معين، مثل ما هو الحال بالنسبة لـ«تيمشرط سبعا الحيجان" بقرية تيفرا، بلدية تيقزيرت.

تعتبر عادة "تيمشرط سبعا الحيجان" التي تعوّد سكان تيفرا على إحيائها منذ ثلاث  سنوات في فصل الصيف، لتكون بداية موسم الفلاحة، حيث ينطلق الفلاحون من خلالها في خدمة الأرض مباشرة، علما أن هذه العادة قديمة، ونظرا لأهميتها، اتفق شيوخ تيفرا على بعثها والانطلاق في تنظيمها سنويا، بداية من عام 2017، من خلال التبرع بمقدار من المال لاقتناء الأضاحي وتنظيم عادة "تيمشرط".

يقول أحد سكان قرية تيفرا، إن هذه العادة التي لها علاقة بخدمة الأرض، يشارك فيها السكان بالتبرع بما يستطيعون من مختلف البقول الجافة من حبوب، فول، حمص وغيرها، ليتم وضعها في أكياس خاصة وتوزيعها على شكل حصص على الفلاحين، الذين يقومون بزراعتها، ويصاحب هذه العادة تنظيم "تيمشرط"، عن طريق استغلال تبرعات السكان لاقتناء الأضاحي التي يتم نحرها وتوزيع لحومها.

شهدت الاحتفالات المخلدة لهذه العادة هذه السنة، نحر 44 خروفا، تم توزيع لحومها على الفقراء والمحتاجين، حيث يقول أحد السكان، إن هذه العادة تسمح بتوطيد العلاقات وتقوية أواصر المحبة والأخوة، كما تعد مناسبة لفك النزاعات والخلافات، مما يعزز من تمسك السكان بها، حيث يحرصون على أن لا يقتصر تنظيمها على حضور الشيوخ الذين دعوا إليها فقط، لكن جعلها دائمة حتى يضمنوا استمرارها لأجيال أخرى، نظرا لأهميتها في حياتهم.

حضّرت النساء لهذه المناسبة، أطباقا تقليدية مختلفة، ليضربن الموعد في المكان المسمى "تمداشث" بقرية تيفرا، حيث يكون اللقاء كل سنة، ويجتمع السكان مع بعضهم لتقاسم أجواء الفرحة وأوقات ممتعة، وسط ديكور لا نجده في مكان آخر غير القرى، إذ يسود أجواءها، التضامن والتآزر الذي يبرزه السكان عبر مختلف المناسبات والأعياد التي يتم إحياؤها.

عبر السكان عن فرحتهم بالاستمرار في تنظيم "تيمشرط"، خاصة أنها مناسبة ليست فقط لإحياء عادة "سبعا الحيجان" القديمة، لكنها أيضا مناسبة تجمعهم، كما اقترحوا بأن يتم في العام المقبل بجامع قرية تيفرا "بو سبعا ثبورا"، على اعتبار أن "تيمشرط" غابت عن القرية لأكثر من 20 سنة، مؤكدين أن تنظيم مثل هذه المناسبات يحافظ على العادات ويمنع زوالها.

بوزقان  …. 630 فحصا لسكان تازروت بالمجان

استفاد 630 مواطنا بقرية تازروت في بلدية بوزقان، الواقعة شرق ولاية تيزي وزو، من فحوص طبية بالمجان، حيث أشرف طاقم طبي متخصص في مجالات مختلفة، على معاينة سكان القرية الذين استحسنوا المبادرة، ودعوا إلى تكرارها من حين لآخر، لتمكين الفقراء والمتقدمين في السن من إجراء فحوصات دون عناء التنقل.

القافلة الصحية التي حطت رحالها هذه المرة في قرية تازروت، من تنظيم وإشراف الجمعية الجزائرية للتراث البيئي والتنمية البشرية، بالتنسيق مع جمعية "الماي تيري" ولجنة قرية تازروت، سمحت لسكان القرية بالاستفادة من فحوصات طبية بالمجان، حيث أشرف أطباء وممرضون على معاينة نحو 630 مواطنا من الجنسين في تخصصات مختلفة، منها أمراض القلب، الأمراض الصدرية، طب الأسنان، الطب الداخلي، أمراض العيون، ضغط الدم وغيرها.

 

إقرأ أيضا..

تثمين الموارد الوطنية والحفاظ على الطابع الاجتماعي
14 أكتوير 2019
رئيس الدولة يبرز مزايا المشاريع المصادق عليها في مجلس الوزراء

تثمين الموارد الوطنية والحفاظ على الطابع الاجتماعي

تعزيز الإطار القانوني لمحاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام
14 أكتوير 2019
مشروع قانون الإجراءات الجزائية

تعزيز الإطار القانوني لمحاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام

بن صالح يؤكد الحرص الدائم على سيادة الدولة
14 أكتوير 2019
المصادقة على مشروع قانون المحروقات

بن صالح يؤكد الحرص الدائم على سيادة الدولة

العدد 6925
14 أكتوير 2019

العدد 6925