أيام طبية جراحية  بعين التوتة
  • القراءات: 847
ع. بزاعي ع. بزاعي

التشوهات الخُلقية عند الأطفال

أيام طبية جراحية بعين التوتة

في إطار التوأمة بين المؤسسة الاستشفائية بعين التوتة في ولاية باتنة، ومستشفى سيدي مبروك بقسنطينة، انطلقت أمس الأحد، الأيام الطبية الجراحية حول التشوهات الخُلقية عند الأطفال.

يشرف البروفيسور هشام شوتري وطاقم جراحي مساعد من مستشفى عين التوتة، على العمليات المبرمجة للمرضى الأطفال من عين التوتة والدوائر المجاورة لها، على غرار بريكة وسفانة، المصابين بتشوهات خُلقية في الجهازين الهضمي والمسالك البولية، تستوجب تدخلا جراحيا متخصصا.

حسب مدير المؤسسة الاستشفائية بعين التوتة، فإن هذه العمليات تندرج في إطار تجديد برنامج المؤسسة بعد الأيام التي لقيت نجاحا في الجراحة العامة وجراحة الأطفال، والاتفاقية المبرمة بين المؤسسين  العموميتين الاستشفائيتين ضمن أيام جراحية تدوم أربعة أيام.

كما أفاد المسؤول أن هذه العمليات تهم العديد من مرضى عين التوتة والدوائر المجاورة لها، التي يعاني أطفالها تشوهات خُلقية، مضيفا أن ما لا يقل عن 15 طفلا من مدينة عين التوتة يعانون منها، وسيقوم الفريق الطبي بإجراء ما لا يقل عن 35 عملية جراحية في 05 أيام، بمعدل 07 عمليات في اليوم الواحد، حيث جلب معه البروفيسور هشام شوتري جراحين مساعدين.

العدد 7212
21 سبتمبر 2020

العدد 7212