"أمينة بلقاضي" تعدل أنظمة السلك الهوائي
  • القراءات: 1347
حنان سالمي حنان سالمي

عن بحث متخصص بجامعة "كولورادو بولدر" الأمريكية

"أمينة بلقاضي" تعدل أنظمة السلك الهوائي

يتردد اسم الجزائرية أمينة بلقاضي، المنحدرة من ولاية بومرداس، ضمن الصحافة العالمية، بفضل ابتكار هذه الباحثة، ضمن فريق بحث بقسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسوب في جامعة "كولورادو بولدر" الأمريكية. في التالي قراءة لـ"المساء"، حول إنجاز هذه الباحثة التي تستحق الإشادة، شأنها شأن أسماء أكبر العباقرة الجزائريين.

تحدثت مقالات في جرائد إلكترونية عالمية، حول اختراع الباحثة الجزائرية أمينة بلقاضي، أرسلت إلى "المساء"، أن الباحثة تمكنت ضمن فريق بحث بجامعة "كولورادو بولدر" الأمريكية، من ابتكار نظام يمتص الحرارة الزائدة في محيطها، وتحويلها إلى طاقة، وفق تقنية أطلق عليها تسمية "تعديل أنظمة السلك الهوائي". الباحثة تنحدر من حي "حمدي سليمان" ببلدية بودواو، ولاية بومرداس، راسل "المساء" بشأنها، المهتم بتاريخ المنطقة حمود اباوني، الذي أكد أن الصحافة العالمية أشادت كثيرا باختراع الشابة.

جاء في مقالات تناولت إنجاز أمينة بلقاضي رفقة فريق البحث المذكور، ابتكار طريقة غير مسبوقة بتحويل وظيفة أنظمة الهوائيات المستخدمة بشكل شائع في راديو السيارات، لالتقاط الموجات، حتى تعمل بكفاءة في التقاط الحرارة الزائدة في محيطها، وتحويلها إلى كهرباء قابلة للاستخدام، حيث قدمت أمينة بلقاضي، الباحثة الرئيسية في الدراسة، شرحا حول التقنية المبتكرة، فقالت إنها تقنية جديدة تسمى "تعديل أنظمة السلك الهوائي" أو "ريكتيناس"، وهي تقنية تمتص الحرارة الزائدة في محيطها وتسخنها، ثم تحولها إلى طاقة، موضحة أن النوع الجديد من أنظمة "ريكتيناس" التقليدية التي تستخدم في الهوائيات، وتحول عادة الموجات الكهرومغناطيسية إلى كهرباء.

جاء التصميم الذي قدمه فريق البحث بجامعة "كولورادو بولدر"، عن شكل جهاز صغير جدا لا يرى بالعين المجردة، يعمل أكثر كفاءة بنحو 100 مرة من الأدوات المماثلة المستخدمة لحصاد الطاقة من الحرارة في محيطه، حسبما جاء في المقال الصادر بالموقع الإلكتروني "أس.بي.أي". كما أوضحت بلقاضي، أنه في تقنية "ريكتيناس" التقليدية، يجب أن تمر الإلكترونات من خلال عازل لتوليد الطاقة. كما تناولت المواقع الإخبارية بالتفصيل، كيفية عمل تقنية "تعديل أنظمة السلك الهوائي"، حيث ذكر بأن الباحثون يطمحون إلى وضع تقنية "ريكتيناس" الجديدة يوما ما، فوق كل شيء على الأرض، من الألواح الشمسية على الأرض، إلى المركبات الجوية لالتقاط الحرارة الزائدة من كل مكان، وحتى من الفضاء الخارجي، وتحويلها إلى طاقة في أي وقت.

الجدير بالذكر، أن الباحثة أمينة بلقاضي، ابنة المهندس المعماري العالمي بدر الدين بلقاضي، الذي وضع تصميمات لأكبر المستشفيات بمنطقة الشرق الأوسط، هاجرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية رفقة أسرته في مطلع التسعينات..