62 قتيلا في أعنف تفجير يستهدف مصلين شرق البلاد
ق. د ق. د

أفغانستان

62 قتيلا في أعنف تفجير يستهدف مصلين شرق البلاد

ارتفعت حصيلة عملية التفجير التي استهدفت مسجدا في قرية أفغانية على الحدود الباكستانية خلال صلاة الجمعة أمس، إلى 62 قتيلا وعشرات المصابين في حصيلة توقعت مصادر استشفائية محلية ارتفاعها بسبب خطورة الإصابات التي تعرض لها الجرحى. وذكرت مصادر محلية في قرية جاو دارا في منطقة حسكا مينا التابعة لمقاطعة نانغارهار على الحدود الباكستانية أن منفذي العملية عمدوا إلى وضع شحنات متفجرة داخل المستجد المستهدف انفجرت لحظة إقامة صلاة الجمعة التي حضرها قرابة 350 مصل مما أدى إلى إحداث دوي قوي اقتلع سقف المسجد عن آخره. وسارعت حركة طالبان المتمردة، وتفاديا لتحميلها مسؤولية هذه العملية الى إدانتها، محملة مسؤوليتها للقوات الحكومية أو تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذي تمكن من إيجاد موطأ قدم له في هذا البلد، مستغلا الفراغ الأمني في كثير من مقاطعاته. وتم تنفيذ هذه العملية الإرهابية غداة تقرير نشرته الأمم المتحدة نددت من خلاله بتزايد ضحايا العمليات المسلحة من المدنيين خلال الثلاثي الحالي لأول مرة منذ عشر سنوات في بلد أكدت أنه يغرق في الفوضى الأمنية بشكل خطير وغير مقبول. وأحصت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان في الفترة الممتدة ما بين بداية شهري جويلية ونهاية شهر سبتمبر الماضي مقتل 1174 مدني وأكثر من ثلاثة آلاف جريح، 425 من بينهم قتلوا خلال شهر جويلية.

إقرأ أيضا.. في العالم

الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة بنيويورك:

الوباء ساهم في وضع حد لعهد الاستيراد الشامل نحو الجزائر

محمد اشتية بشأن الانسحاب من الاتفاقيات مع الجانب الإسرائيلي والأمريكي:

ندعم قرار الرئيس عباس وسنعمل على ترجمته

الرئيس الصحراوي في ذكرى تأسيس جبهة البوليساريو:

لن نقبل بأي حل لا يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

بعد فقدان سيطرته على قاعدة "الوطية" الاستراتيجية

حفتر يدعو إلى هدنة بمناسبة عيد الفطر

في الذكرى السابعة والأربعين لإعلان الكفاح المسلح الصحراوي

`القرار الذي أدخل القضية الصحراوية إلى المحافل الدولية

لمنع ضم إسرائيل لأراضي الضفة الغربية

الرئيس محمود عباس يستنجد بالرئيس الروسي

استندت خلاله إلى 7 نواب من اللوبي المغربي-الصهيوني

وكالة الأنباء المغربية تنسب للبرلمان الأوروبي موقفا ضد الجزائر

العدد 7013
23 ماي 2020

العدد 7013