14 قتيلا في تفجير انتحاري

أفغانستان

14 قتيلا في تفجير انتحاري

خلّف انفجار سيارة مفخخة أمس، مقتل 14 أفغانيا وإصابة 150 آخرين بجروح متفاوتة الى الغرب من العاصمة كابول، سارعت حركة طالبان المتمردة الى إعلان مسؤوليتها عن تنفيذه.

وأكد نصرت راحمي، الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية أن الانفجار وقع عند المدخل الرئيسي لأحد المراكز التابعة للشرطة الأفغانية في الضاحية الغربية للعاصمة كابول.

وخلف دوي الانفجار هلعا عاما في المدينة، خاصة وان العملية نفذت ساعة الذروة مما أدى الى حدوث فوضى سادت كل الشوارع القريبة من مكان وقوع الانفجار بين هارب وبين باحث عن احد أقاربه.

وقال ذبيح الله مجاهد، الناطق باسم حركة طالبان إن عملية التفجير نفذها انتحاري ضد مركز للتجنيد مما خلف مقتل عشرات الجنود وعناصر الشرطة العاملين في هذا المركز، نافيا سقوط قتلى مدنيين على اعتبار أن الانفجار وقع في مكان ممنوع على المارة من غير العسكريين. وجاء تنفيذ هذه العملية في وقت انتهت فيه حركة طالبان من ثامن جولة مفاوضات مباشرة مع وفد أمريكي بالعاصمة القطرية الدوحة ضمن مسعى لوقف هذه الحرب المدمرة.

وقال رئيس الوفد الامريكي السفير السابق في كابول، زلماي خليل زادة، إن هذه الجولة كانت جيدة بالنظر الى التقدم المسجل مع حركة طالبان بما قد يمهد لمفاوضات مباشرة بين هذه الأخيرة والحكومة الأفغانية بالعاصمة الدنماركية أوسلو.

ولكن صديق صديقي، الناطق باسم الرئاسة الأفغانية لمح الى استحالة جلوس وفد الحكومة مع وفد حركة طالبان في حال استمرت في تنفيذ عملياتها التفجيرية ضد المدنيين، واصفا ذلك بمثابة عقبة في طريق كل مسعى لتحقيق السلام المفقود في هذا البلد منذ سنة 1979، تاريخ الاجتياح العسكري السوفياتي ثم التدخل العسكري الأمريكي ضد حركة طالبان سنة 2001.

 

إقرأ أيضا..

المطالبة بالتغيير واحترام الإرادة الشعبية
24 أوت 2019
الجمعة الـ27 للحراك الشعبي

المطالبة بالتغيير واحترام الإرادة الشعبية

رئيس الدولة يعزّي عائلات المتوفين
24 أوت 2019
مؤكدا على المتابعة الصارمة لحيثيات حادثة ملعب 20 أوت

رئيس الدولة يعزّي عائلات المتوفين

إنهاء مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف
24 أوت 2019
الوزير الأول يقدم تعازيه للضحايا ويقرر:

إنهاء مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف

العدد 6883
23 أوت 2019

العدد 6883