وفاة وليد المعلم عن عمر 79 عاما
وزير الخارجية السوري، وليد المعلم
  • القراءات: 219
ق. د ق. د

شغل منصب وزير خارجية سوريا لـ14 سنة

وفاة وليد المعلم عن عمر 79 عاما

توفي وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، فجر أمس، عن عمر ناهز 79 عاما بعد تربعه على كرسي الدبلوماسية السورية لمدة 14 سنة مما جعله احد أهم أعمدة نظام الرئيس بشار الأسد. واكتفت السلطات السورية، أمس، بالإعلان عن "بالغ حزنها وأساها" لوفاة المعلم فجرا من دون أن تحدد سبب الوفاة، في حين تم تشييع جثمانه أمس بالعاصمة دمشق التي ينحدر منها.

وعين المعلم وهو دبلوماسي مخضرم، وزيرا للخارجية في 2006 كما شغل منذ عام 2012 منصب نائب رئيس مجلس الوزراء. وكان آخر ظهور علني له في افتتاح مؤتمر عودة اللاجئين الذي نظمته دمشق بدعم روسي يومي الأربعاء والخميس الماضيين، حيث بدا متعبا وفي حالة صحية سيئة استدعت مساعدته على دخول قاعة الاجتماعات. ولأنه شكل خلال سنوات الصراع في سوريا واجهة لنظام الرئيس بشار الأسد، فقد طالته العقوبات الأمريكية منذ 31 أوت 2011 بما جعل زياراته الخارجية تقتصر منذ ذلك الحين على عدد من الدول أبرزهما روسيا وإيران الدعمتان لدمشق.

وولد الوزير الراحل في دمشق عام 1941 ودرس في مدارسها ثم سافر إلى القاهرة، حيث درس الاقتصاد في جامعة القاهرة التي تخرج فيها عام 1963 ثم التحق بوزارة الخارجية عام 1964. وعمل في السلك الدبلوماسي في تانزانيا والسعودية واسبانيا وبريطانيا، قبل أن يتم تعيينه سفيرا لبلاده في رومانيا في 1975 لمدة خمس سنوات. وانتقل بعد فترة قضاها في ديوان وزارة الخارجية في دمشق، إلى واشنطن حيث عين سفيرا لبلاده ما بين 1990 و1999.

 

العدد 7272
30 نوفمبر 2020

العدد 7272