هاشتاغ "أخنوش ارحل" يحطم رقما قياسيا على مواقع التواصل الاجتماعي
  • القراءات: 1784
ق. د ق. د

المغرب

هاشتاغ "أخنوش ارحل" يحطم رقما قياسيا على مواقع التواصل الاجتماعي

عكس التفاعل القياسي مع هاشتاغ "أخنوش ارحل" الذي تم إطلاقه في المغرب قبل 24 ساعة للمطالبة برحيل الوزير الأول المغربي حالة الاستياء العام الذي يشعر به المواطن المغربي ضد سياسات المخزن وقرارات الملياردير التي جاءت كلها ضد مصالحهم وخدمة للاولشغارشية المخزنيةولاقى الـ "هاشتاغ" تجاوبا منقطع النظير من مئات آلاف المغاربة الذين لم يعودوا يحتملون الارتفاعات القياسية التي عرفتها أسعار الوقود وانعكاس ذلك على مختلف المواد الغذائية الواسعة الاستهلاك والتزام حكومة الملياردير أخنوش الصمت المطبق بعد أن عجزت في إيجاد حلول لأول معضلة تواجهها وسط غليان شعبي ينذر بانفجار وشييك.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع هاشتاغ "أخنوش ارحل" للتعبير عن درجة تذمرهم لاستمرار غلاء أسعار المحروقات في غياب حلول عملية من طرف حكومة يتحكم أعضاؤها بما فيهم رئيسها في سوق النفط في مملكة تفتقر لأدنى مصادر الطاقة والتي أنهكتها أسعار استيرادها في ظل الارتفاع المتواصل لها في السوق العالمية. وأرفق النشطاء المغاربة الهاشتاغ بصور للأثمنة المعقولة التي يجب أن يقف عندها سوق المحروقات بالمغرب، مطالبين برحيل أخنوش بسبب فشله في التصدي لموجة الغلاء وبحكم دوره المزدوج كرئيس للحكومة وفي الآن نفسه كصاحب الشركة المحتكرة لاستيراد المحروقات وتوزيعها وبيعها. وطالب النشطاء بتخفيض ثمن "الغازوال" إلى 7 دراهم  والبنزين إلى 8 دراهم وهو الثمن الذي كان عليه قبل وصول أخنوش إلى رئاسة الحكومة. وانخرط في نشر "هاشتاغ" سياسيون واقتصاديون ومختصين في عمل الاجتماع وصحافيين ومؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتشهد المملكة المغربية منذ تفشي جائحة كورونا حالة تململ اجتماعي وغليان شعبي متواصل ميزته خروج مختلف شرائح وفعاليات المجتمع المغربي إلى الشوارع في مسيرات احتجاجية للتعبير عن رفضهم لغياب حلول لمشاكلهم اليومية وسط نسبة بطالبة خانقة وقدرة شرائية في تدهور متواصل وتوسع شريحة الفقراء في مملكة لم تعد تستطيع مسايرة واقع اقتصادي واجتماعي خانق. وتعد موجة الغضب التي تواجه عزيز أخنوش، الأحدث منذ رئاسته للحكومة، ويرى عديد المتابعين أن الانخراط والتفاعل مع الهاشتاغ الذي يدعوه للرحيل عن الحكومة، في حالة استمراره بهذا الزخم قد يؤدي إلى نفس النتائج التي أدت إليها موجة المقاطعة، والتي كبدت الشركات المستهدفة خسائر كبيرة، واضطرت العديد منها إلى تخفيض أسعار منتجاتها، بل وقد تسفر وفق نفس المصادر إلى تقديم رئيس الحكومة لاستقالته من قيادة الائتلاف الحكومي.

رئيس هيئة أركان الكيان المحتل في المغرب

وفي ظل حالة التذمر العام التي تعيشها المملكة المغربية يصل افيف كوشافي، رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي هذا الأسبوع، إلى الرباط في زيارة غير مسبوقة تكريسا لحملة التطبيع التي انخرط فيها المخزن المغربي رغم المعارضة الشديدة التي يبديها الشعب المغربي للارتماء في أحضان الصهيونية العالمية. وبينما فضل القصر الملكي التكتم على هذه الزيارة المخزية إلا أن مصالح وزارة الدفاع في الكيان الصهيوني عمدت الى الترويج لها أياما قبل اتمامها وقالت انها تندرج ضمن التعاون بين الكيان المحتل ونظام المخزن في المغرب. وتعد هذه أول زيارة لرئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الاسرائيلي الى المغرب ضمن خطوة جديدة لرهن مستقبل الشعب المغربي وتهديد سيادته امام الاختراق غير المسبوق الذي حققه الكيان الصهيوني في المغرب رغم رفض الشعب المغربي المنادي بقطع كل صلة مع هذا الكيان الذي استباح المقدسات الإسلامية في أولى القبلتين وهتك العرض الفلسطيني وأراق دماء أبنائه.