تشريعيات 12 جوان
منظومة صواريخ "إس - 500" ستغير موازين القوى في العالم
منظومة صواريخ "إس - 500"
  • القراءات: 548
ق. د ق. د

حسب خبير عسكري روسي

منظومة صواريخ "إس - 500" ستغير موازين القوى في العالم

كشف إيغور كوروتشينكو الخبير العسكري الروسي، أن منظومة  صواريخ "إس -500 بروميتاي" الروسية المضادة للطيران، ستغير موازين القوى في العالم.

وقال إن قوة هذه المنظومة تكمن وخلافا عن منظومة "إس 400" في قدرتها على تدمير الأهداف الطائرة  في الفضاء بسرعة 7 كيلومترات في الثانية إلى جانب قدرتها على ضرب 10 أهداف جوية في آن واحد. وأكد الخبير العسكري الروسي، أن ذلك يعني أن هذه المنظومة المستحدثة بإمكانها  تنفيذ مهام استراتيجية بالغة الأهمية، إذ أن الغاية منها، تدمير الأهداف الفضائية والجوية، بما فيها الأهداف المحلقة بسرعة فرط الصوتية على مسافة 600 كيلومتر، ضمن سلاح لا يمتلكه في الوقت الراهن، أي بلد آخر باستثناء روسيا. وقال إنه بالإضافة إلى ذلك فإن من مميزات منصات إطلاق هذه الصواريخ "إس 500" قابلية وسهولة نقلها من موقع إلى آخر بعد إتمام مهمة إطلاقها لهذه الصواريخ مما  يصعب على العدو تدميرها.

واستبعد الخبير العسكري تصدير هذه المنظومات في المنظور القريب كون الأولوية في الوقت الحالي  ـ كما قال ـ  منصبة على توفير كميات كافية للجيش الروسي. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن، أول أمس، في اجتماع قيادات وزارة الدفاع وقطاع الصناعات الحربية الروسية الذي عقد  بمنتجع سوتشي  في جنوب روسيا، أن اختبار منظومة "إس 500 بروميتاي" للدفاع الجوي والفضائي توشك أن تنتهي ضمن رسالة قوية باتجاه الولايات المتحدة ومختلف القوى الغربية التي عملت طيلة السنوات الأخيرة على إقامة منصات صواريخ هجومية في البلدان المحاذية للحدود الروسية ضمن سياسة ردع مخطط لها لتحييد الدور الروسي في وسط أوروبا وشرقها ومنها إلى كل العالم. ومن شأن هذه الخطط العسكرية والمعدات العسكرية المستحدثة في سياقها أن تعيد إشعال فتيل حرب باردة وسباق تسلح جديد  في العالم على خلفية صراع متزايد لإعادة ترتيب  الخارطة الجيو ـ سياسية العالمية لما بعد عامل القطبين.