تطرق إلى الواقع الصعب الذي تتخبّط فيه القضية

ممثل "حماس" في الجزائر يدعو لمواصلة الوقوف مع الشعب الفلسطيني

ممثل "حماس" في الجزائر يدعو لمواصلة الوقوف مع الشعب الفلسطيني
ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الجزائر، يوسف حمدان
  • القراءات: 239
ص. م ص. م

أكد ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الجزائر، يوسف حمدان، أمس، أن الواقع الصعب للغاية الذي تعاني منه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في قطاع غزّة وعموم فلسطين المحتلة، يستوجب على الأمة العربية مواصلة الضغط بكل أشكاله على الاحتلال وقوفا بجوار الشعب الفلسطيني.

قال ممثل حركة "حماس" في تصريح للصحافة الوطنية بترقب تفكك الكيان الصهيوني وحكومة اليمين المتطرفة التي يواصل جيشها النازي للشهر التاسع على التوالي، حرب الإبادة الجماعية في قطاع غزّة، ويواصل انتهاكاته واعتداءاته في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وتطرق مسؤول "حماس" إلى الوضع المأساوي في قطاع غزّة وخاصة ما يعانيه قطاع الصحة من ظروف صعبة للغاية على غرار مستشفى "شهداء الأقصى" في المحافظة الوسطى، والذي أصبح غير قادر على استيعاب العدد الهائل من الضحايا جراء المجازر المتواصلة بشكل يومي خاصة ما خلّفته جريمة الاحتلال الأخيرة في مخيم النصيرات. وأوضح أن الأمر يتعلق بأكثر من 270 شهيد و700 مصاب ضمن كارثة إنسانية تجري فصولها في المستشفيات وخاصة مستشفى الأقصى الذي يخدم أكثر من مليون مواطن ونازح.

كما تطرق إلى الواقع الأليم الذي يتخبط فيه قطاع الإعلام في غزّة والذي فقد ومنذ بداية العدوان الصهيوني الجائر على هذا الجزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة في السابع أكتوبر الماضي، أكثر من 150 صحفي شهيد. وقال إن الاحتلال يسعى من خلال مواصلته استهداف الصحفيين للتعتيم عن الحقيقة وعن جرائمه الممنهجة في القطاع والضفة الغربية.

هذه الأخيرة التي شهدت منذ مساء أول أمس إلى صباح أمس، اعتقال ما لا يقل عن 30 مواطنا فلسطينيا في حملات اعتقال واقتحامات ضد مدنها وبلداتها ومخيماتها، لترتفع حصيلة المعتقلين من أبناء الشعب الفلسطيني منذ السابع أكتوبر الماضي، إلى أكثر من 9100 معتقل في الضفة الغربية، وقال يوسف حمدان، إن الاحتلال الصهيوني يمارس سياسة العقاب الجماعي ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزّة الذي يواصل غلق منافذه لليوم الـ34 على التوالي.