مقتل السفير الإيطالي بالكونغو الديمقراطية
السفير الإيطالي بالكونغو الديمقراطية، لوكا أتانازيو
  • القراءات: 250
ق. د  ق. د

مقتل السفير الإيطالي بالكونغو الديمقراطية

لقي سفير إيطاليا لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية، أمس، حتفه رميا بالرصاص خلال هجوم مسلح استهدف موكب برنامج الأغذية العالمي أثناء زيارة بالقرب من منطقة غوما الواقعة إلى شرق هذا البلد الإفريقي المضطرب.

وكان السفير الإيطالي، لوكا أتانازيو في زيارة ميدانية إلى شمال منطقة غوما، رفقة أعضاء من برنامج الغذاء العالمي عندما تعرض موكبهم إلى هجوم مسلح من قبل مجهولين تسبب في إصابات بليغة للسفير الايطالي على مستوى البطن، وتم نقله على جناح السرعة إلى مستشفى غوما حيث لفظ أنفاسه الأخيرة. وخلف الهجوم الدامي، الذي أكدت مصادر إعلامية أن الهدف منه كان اختطاف موظفين من برنامج الغذاء العالمي، في شخصين آخرين ويتعلق الأمر بسائق كونغولي والحارس الشخصي للسفير الايطالي. وأدان الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا بشدة اغتيال سفير بلاده في الكونغو الديمقراطية. وقال إن "الجمهورية الايطالية في حداد على خدام الدولة هؤلاء الذين فقدوا حياتهم أثناء ممارسة وظائفهم". من جانبه عاد وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو من اجتماع كان مبرمجا مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي بالعاصمة بروكسل على جناح السرعة إلى روما.

ويعد السفير الايطالي الذي تولى هذا المنصب منذ عام 2019 ثاني سفير أوروبي يلقى حتفه رميا بالرصاص في جمهورية كونغو الديمقراطية بعد السفير الفرنسي فليب برنارد الذي قتل في 28 جانفي 1993 خلال أعمال شغب صاحبتها عمليات نهب بالعاصمة كينشاسا في عهد حكم الرئيس السابق، موبوتو سيسي سوكو. وأعاد الهجوم المسلح إلى الواجهة الدولية واحدا من النزاعات المنسية في شرق جمهورية كونغو الديمقراطية والمستمر منذ ربع قرن في سفك مزيد من دماء الأبرياء من المدنيين العزل بعيدا عن أنظار عالم وضع هذه المنطقة المضطربة من افريقيا وراء ظهره.

العدد 7354
07 مارس 2021

العدد 7354