مساهمة سعودية بقيمة 723 ألف دولار لللاجئين الصحراويين
  • القراءات: 355
ق. د ق. د

تتكوّن من 350 طن من التمور

مساهمة سعودية بقيمة 723 ألف دولار لللاجئين الصحراويين

قدمت المملكة العربية السعودية مساهمة انسانية بـ350 طن من التمور لدعم اللاجئين الصحراويين المتواجدين في المخيمات بأقصى الجنوب الغربي الجزائري. ورحّب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في بيان له أمس، بهذه المساهمة التي تبلغ قيمتها 723ألف دولار أمريكي، والتي تم تسليمها رسميا خلال مراسم أقيمت بمقر سفارة المملكة العربية السعودية في الجزائر العاصمة، بحضور نائب رئيس البعثة بسفارة هذه الأخيرة، أحمد الحارثي، والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي وممثله في الجزائرعماد خنفير. 

وتأسف عماد خنفير، في كلمته بالمناسبة لعدم التمكن من توزيع التمور خلال شهر رمضان الماضي، غير أنه عاد ليقول "إننا شعرنا بسعادة غامرة لتوزيعها على اللاجئين في الوقت المناسب قبيل الاحتفال برأس السنة الهجرية". وأعرب  المسؤول الأممي عن امتنانه للملكة العربية السعودية "قيادة وشعبا على المساهمة السخية والتي أصبحت أكثر أهمية في ظل الجائحة الحالية". من جانبه أوضح المستشار السعودي أحمد الحارثي، بأن هذه المساعدات "تأتي في إطار الدور الرائد الذي تقوم به المملكة العربية السعودية على المستوى الدولي، لتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية للمحتاجين في أنحاء مختلفة من العالم من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية". وتعد المملكة العربية السعودية من الجهات المانحة الرئيسية لبرنامج الأغذية العالمي في الجزائر، حيث ساهمت بأكثر من 7 ملايين دولار أمريكي منذ عام 2010. كما أن برنامج الأغذية العالمي الأممي هو أكبر منظمة إنسانية في العالم تقوم بإنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ. وتستخدم المساعدة الغذائية من أجل تمهيد السبيل نحو السلام والاستقرار والازدهار للناس الذين يتعافون من النزاعات والكوارث وآثار تغير المناخ.  وا