مجموعة " إيكواس" تصر على عودة فورية للمؤسسات الديمقراطية
  • القراءات: 173
ق. د ق. د

مالي

مجموعة " إيكواس" تصر على عودة فورية للمؤسسات الديمقراطية

دعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس" العسكريين في مالي إلى الإسراع في تحويل مقاليد السلطة للمدنيين والسماح بعودة المؤسسات الديمقراطية في هذا البلد بعد الإطاحة بنظام الرئيس، إبراهيم أبو بكر كيتا يوم 18 أوت الماضي.

وقال رئيس النيجر محمدو يوسوفو والرئيس الحالي للمجموعة في افتتاح أشغال قمة قادة  دول المجموعة أمس، إنه "من واجب مجموعتنا مساعدة الماليين على استعادة كل المؤسسات الديموقراطية سريعا"، بما يتعين على "المجلس العسكري مساعدتنا على تحقيق ذلك.

وكان قادة دول مجموعة "إيكواس" عقدوا الأسبوع الماضي قمة طارئة، أكدوا في ختامها أنهم مستعدون لرفع العقوبات التي فرضوها على مالي بمجرد التزام أعضاء اللجنة الوطنية لخلاص الشعب المالي بالانسحاب من السلطة وتسليم مقاليدها لهيئة سياسية مدنية.

ورفض أعضاء المجلس العسكري في مالي إلى حد الآن الرد على هذه الالتماسات ودخلوا بدلا عن ذلك في مشاورات مع أحزاب سياسية ومنظمات مجتمع مدني ونقابات لبحث ملامح المرحلة الانتقالية ومناقشة تعهده بنقل السلطة للمدنيين.

وكانت المرحلة الانتقالية ومدتها أول نقطتين ضمن جدول أعمال المشاورات التي شهدت مشاركة أزيد من ألف شخصية من مختلف الانتماءات السياسية ومن المجتمع المدني ونقابيين ورجال الإعلام.

العدد 7319
25 جانفي 2021

العدد 7319