لا تفاوض مع دولة متقلبة الأطوار
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
❊ ق. د ❊ ق. د

وزير الخارجية الإيراني:

لا تفاوض مع دولة متقلبة الأطوار

استبعد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، استحالة إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة في ظل العقوبات التي فرضتها منذ أول أمس، على بلاده وبسبب تقلب مواقفها منذ وصول الرئيس ترامب إلى البيت الأبيض.

وقال جواد ظريف، في تصريح صحفي "تخيلوا كيف سيكون التفاوض مع الإدارة الأمريكية الحالية، وكيف لنا أن نثق فيها بالنظر إلى تذبذب مواقفها إلى درجة لم يعد العالم يثق فيها.

وجاءت تصريحات رئيس الدبلوماسية الإيراني غداة فرض واشنطن حزمة أولى من العقوبات الاقتصادية على بلاده أقرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد إعلان انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع شهر جويلية 2015. يذكر أن الرئيس ترامب، ورغم هذه العقوبات لم يجد حرجا في التأكيد على استعداده الدخول في مفاوضات مع إيران قصد التوصل إلى اتفاق جديد حول النووي الإيراني. وأضاف ظريف، أن بين عقوبات سنوات التسعينات التي تعرضت لها بلاده وعقوبات هذه المرة فرق كبير بدليل الدعم الذي تلقاه إيران من جميع دول العالم. وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، في هذا السياق إن العلاقات الثنائية أمر يخص الحكومات المعنية في إشارة إلى الوعيد الذي أصدره الرئيس الأمريكي ضد كل دولة تواصل تعاملها مع إيران بدعوى الانصياع لإرادته في معاقبة هذا البلد.    

وأضاف فرحان حق، أن الأمين العام ناقش مرارا أهمية الاتفاق باعتباره من أهم إنجازات الدبلوماسية الدولية التي تم تحقيقها خلال السنوات الأخيرة بما يتطلب دعمها والالتزام ببنودها".

وحذّر رئيس الدبلوماسية الألماني هو الآخر الولايات المتحدة من مساعيها لزعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط  بعد سريان العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران.

وقال هيكو ماس، وزير الخارجية الألماني في تلميح إلى الرئيس الأمريكي أنه يتعين على كل من يريد تغيير أي نظام أن لا ينسى أنه سيتسبب لنا في مشاكل كبيرة" في إشارة إلى الاستثمارات الدولية في إيران. وأضاف أن كل سياسة ترمي إلى عزل إيران يمكن أن تؤدي إلى ظهور قوى أصولية متطرفة تهدد المصالح الغربية في المنطقة. وقال إن الفوضى في إيران كما رأيناها في العراق أو في ليبيا لم تزد إلا زعزعة الاستقرار في منطقة غير مستقرة.

العدد 6669
10 ديسمبر 2018

العدد 6669