لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب
ق. د ق. د

بعد استقباله في البيت الأبيض

لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب

كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن اللقاء الذي خصه به الرئيس الامريكي، دونالد ترامب تناول عددا من القضايا الرئيسية ومنها الوضع في الخليج وملف إيران.

وقال لافروف خلال ندوة صحفية عقدها في مقر سفارة بلاده بواشنطن بعد هذا اللقاء أن موسكو تتفهم الوضع الداخلي في الولايات المتحدة، لكن هناك مصلحة للجانبين من أجل العمل في سياق إيجاد حلول لمختلف القضايا الدولية بقناعة، قدرة البلدين في تحقيق نتائج” عملية لتسويتها، في إشارة إلى التحقيقات التي يجريها الكونغرس من أجل وضع ترتيبات عزل الرئيس الامريكي على خلفية ما اصبح يعرف بفضيحة القضية الاوكرانية.

وأضاف وزير الخارجية الروسي أن بلاده عرضت على الولايات المتحدة ”خيارات” لتمديد العمل بنص معاهدة تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية ”ستارت ـ 2” إلى جانب استعدادها  لتمديد مدة صلاحية معاهدة ”ستارت ـ 3” الخاصة بتقليص الرؤوس النووية في ترسانة البلدين الاستراتيجية.

وكشف لافروف أنه ناقش مع الرئيس الأمريكي الوضع في منطقة الخليج والمشاكل الناتجة عن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع ايران وما تبعه من تداعيات بالإضافة الى العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

كما عرف هذا اللقاء الاول من نوعه بين البلدين منذ عدة أشهر طرح قضايا دولية أخرى ومن بينها الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وليبيا والتي قال إنه من المصلحة المشتركة إجراء حوار وثيق لتسوية ازمة هذا البلد تماما كما هو الشأن بالنسبة للوضع في اليمن وكذا الاهمية القصوى لتسوية النزاع الفلسطيني ـ الإسرائيلي التي وصلت ـ كما قال ـ إلى ركود علني وفي حالة حرجة.

كما دعا لافروف نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، أن يتبنى بيانا مشتركا على المستوى رئيسي البلدين يخص العمل على تفادي نشوب حرب نووية تماما كما سبق لدولتي الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة أن فعلا ذلك في عز الحرب الباردة.

ونفى وزير الخارجية الروسي مناقشته لمسالة التدخل الروسي في الانتخابات الامريكية سنة 2016، رغم تأكيد البيت الأبيض أن الرئيس، دونالد ترامب، حذر وزير الخارجية الروسي من التدخل في الانتخابات الأمريكية.

إقرأ أيضا..

العدد 7008
21 جانفي 2020

العدد 7008