قتيل و5 جرحى بمدينة برمنغهام البريطانية
  • القراءات: 173
ق. د ق. د

في عملية طعن بالسلاح الأبيض

قتيل و5 جرحى بمدينة برمنغهام البريطانية

باشرت الشرطة البريطانية حملة بحث مضنية في محاولة للتعرف على هوية منفذ أو منفذي عملية الطعن بالسلاح الأبيض التي شهدتها مدينة برمنغهام ليلة السبت إلى الأحد، وخلفت مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين بجروح وصفت حالة اثنين من بينهم بـ "الخطيرة جدا".

وأكدت شرطة "سكتلانديارد" أن عمليات البحث تجري بشكل حثيث من أجل العثور على مرتكب هذا الهجوم الدامي الذي يعد الأول من نوعه منذ حادثة مدينة ريدنيغ بداية فصل الصيف الجاري.

وقال ستيف غراهام مسؤول الشرطة في المدينة إنه في ظل العناصر الأولية للتحقيق الجنائي الذي فتح ضد مجهول بتهمة القتل فإنه يستحيل إصدار حكم مسبق حول ما إذا كان الهجوم "إرهابيا" أو مجرد جريمة حقد أو معركة بين مجموعات إجرامية مسلحة في المدينة.

وأضاف المسؤول الأمني أن عناصر مكتبه في مهمة بحث مكثف لإلقاء القبض على مشتبه فيه وأن التحريات جارية لتحديد ملامحه وهويته قبل اعتقاله. ولكنه أكد أن "ضحايا الهجوم جميعهم، لا تربطهم علاقة بأية مجموعة إجرامية وإنما استهدفوا بطريقة عشوائية وبشعة".

وسارعت السلطات الأمنية البريطانية إلى نشر تعزيزات أمنية مكثفة في محيط حي "أركاديان سانتر" في قلب مدينة برمنغهام، ثاني أكبر مدن البلاد حيث توجد أكبر الحانات والمطاعم والملاهي الليلية والذي شهد تنفيذ هذه الهجمات، وحثت السكان على توخي الحذر في نفس الوقت الذي وجهت فيه دعوة لكل من لديه معلومات بتقديم إفاداتهم لمكتب الشرطة في المدينة علها تفيد بإلقاء القبض على الفاعل أو الفاعلين.

وتعد هذه أول عملية تشهدها بريطانيا منذ حادثة مدينة ريدينغ إلى الغرب من العاصمة لندن في العشرين جوان الماضي والتي خلفت مقتل ثلاثة أشخاص في اعتداء بالسلاح الأبيض وحملت مسؤوليته على رعية ليبي يدعى خيري سعد الله البالغ من العمر 25 عاما الذي اعتقل ووجهت له تهمة القتل العمدي ضمن تهمة نفتها عائلته وأكدت أنه مصاب بتوترات عصبية بسبب الحرب في ليبيا واعتقاله هناك.

العدد 7319
25 جانفي 2021

العدد 7319