عباس رفض كل خطط لا تلتزم بأسس عملية السلام
ق.د ق.د

قصف إسرائيلي لمواقع في قطاع غزة

عباس رفض كل خطط لا تلتزم بأسس عملية السلام

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس، رفض الجانب الفلسطيني أي مشاريع أو خطط لا تلتزم بالأسس التي قامت عليها عملية السلام مع إسرائيل.

وشدد الرئيس الفلسطيني لدى لقائه في مقر الرئاسة بمدينة رام الله المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط تور فنيسلاند، على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق السلام وفق مبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.    

وبينما أطلع المبعوث النرويجي على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والإجراءات الإسرائيلية والأمريكية الهادفة لتقويض تحقيق السلام وفق مبدأ حل الدولتين، ثمّن مواقف النرويج السياسية الداعمة للقانون والشرعية الدولية والجهود التي تقوم بها لحشد الدعم المالي الدولي من خلال قيادتها لمجموعة الاتصال الدولية الخاصة بالدول المانحة.

من جانبه، أكد المبعوث النرويجي التزام بلاده بتحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية استنادا لمبدأ حل الدولتين بالإضافة إلى استمرارها بدورها المنوط بها وهو حشد الدعم المالي من الدول المانحة لبناء المؤسسات الفلسطينية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أعلن قبل يومين أن خطة الرئيس دونالد ترامب لإنهاء الصراع الفلسطيني ـ الفلسطيني والمعروفة إعلاميا باسم ”صفقة القرن” سيتم الكشف عنها في الأسابيع المقبلة.

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية منذ نهاية العام 2017 إثر اعتبار الرئيس دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان العبري، ورفضت مسبقا خطة واشنطن لحل الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي التي أكدت تسريبات منها أنها منحاز للجانب الإسرائيلي على حساب اغتصاب مزيد من الحقوق الفلسطينية المهضومة أصلا. 

ومنذ إعلان ترامب، يطالب الفلسطينيون بآلية دولية لرعاية مفاوضات السلام مع إسرائيل المتوقفة أصلا بين الجانبين منذ العام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية لم تفض إلى أي اتفاق بسبب الانحياز المفضوح للإدارات الأمريكية المتعاقبة لإسرائيل.

بالتزامن مع ذلك، قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس، السبت عددا من المواقع في قطاع غزة وتحديدا شرق بلدة بيت حانون وشرق مدينة غزة وشمال بلدة بيت لاهيا شمال القطاع من دون أن يبلغ عن إصابات.

وزعمت قوات الاحتلال أن القصف جاء ردا على إطلاق قذائف محلية على المستوطنات المتاخمة لقطاع غزة. كما قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقذائف المدفعية أرضا خالية شمال شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة من دون وقوع إصابات.

وكان طيران الاحتلال شن مساء الجمعة، غارات على أهداف في القطاع من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

واستشهد فلسطينيان وأصيب العشرات أول أمس، برصاص قوات الجيش الإسرائيلي وذلك خلال الجمعة الـ 73 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة، بما جعل الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة تحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن ”تغوّلها” بحق المتظاهرين السلميين وتوعدت بالرد على مقتل الفلسطينيين الاثنين.

إقرأ أيضا..

واجهنا باستراتيجية محكمة مؤامرة ضد الجزائر وشعبها
19 سبتمبر 2019
قايد صالح مؤكدا تحقيق كل ظروف الشفافية لإجراء الرئاسيات:

واجهنا باستراتيجية محكمة مؤامرة ضد الجزائر وشعبها

تقرير رفع الحصانة عن طليبة يرفع إلى مكتب المجلس
19 سبتمبر 2019
في ظل تمسك المعني بموقفه

تقرير رفع الحصانة عن طليبة يرفع إلى مكتب المجلس

العدد 6904
19 سبتمبر 2019

العدد 6904