تشريعيات 12 جوان
رئيس  الحكومة التونسية يقدم استقالته
رئيس الحكومة التونسية، إلياس الفخفاخ
  • القراءات: 338

رضخ لضغوط حركة النهضة الإسلامية

رئيس الحكومة التونسية يقدم استقالته

قدم رئيس الحكومة التونسية، إلياس الفخفاخ، أمس، استقالته من منصبه ستة اشهر بعد اختياره في هذا المنصب من طرف الرئيس قيس سعيد.

وقدم الفخفاخ استقالته بعد اجتماع عقده بقصر قرطاج مع الرئيس سعيد الذي عقد أيضا اجتماعا مع رئيس مجلس البرلمان راشد الغنوشي، والأمين العام لاتحاد الشغل، نور الدين الطبوبي.

وذكرت مصادر تونسية أن الرئيس التونسي طلب من الفخفاخ تقديم استقالته، على خلفية شبهات الفساد وتضارب المصالح التي تلاحقه وما ترتب عنها من خلافات بين مختلف القوى السياسية.

ويبقى أمام الرئيس التونسي مهلة عشرة أيام لاختيار رئيس حكومة جديدة  وتكليفه بتشكيل طاقم وزاري جديد خلال مهلة لا تتعدى شهرا واحدا وعرضها على مجلس الشعب للفوز بثقة نوابه. 

واضطر الفخفاخ إلى الأخذ بخيار الاستقالة بعد قبضة حادة بينه وبين حركة النهضة التي أصرت على رحيله بعد أن رفض ضم وزراء إلى طاقمه من حزب "قلب تونس" الذي يقوده رجل الأعمال نبيل القروي ويعد القوة السياسية الثانية في مجلس الشعب التونسي بعد حركة النهضة. ودعا مجلس شورى الحركة في ختام دورته العادية الأحد الماضي رئيسها راشد الغنوشي إلى مباشرة اتصالات مع مختلف القوى السياسية والرئيس قيس سعيد من اجل إقالة الفخفاخ من منصبه بتهمة عدم انسحابه من شركات خاصة فازت بصفقات عمومية في تعارض مع القوانين التونسية.