دعوة مجلس الأمن لاستحداث آلية دولية لحماية حقوق الإنسان
اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين
  • القراءات: 314
ق. د ق. د

اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين

دعوة مجلس الأمن لاستحداث آلية دولية لحماية حقوق الإنسان

دعا اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين، أمس، مجلس الأمن الدولي، إلى التعجيل بوضع آلية دولية لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة التي تشهد تدهورا خطيرا لوضعية حقوق الإنسان في ظل تصاعد الانتهاكات المغربية.

وطالب الاتحاد في بيان نشره، أمس، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة المصادف ليوم 3 ماي من كل عام، بالسماح للصحفيين والمراقبين الدوليين بزيارة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية لاطلاع العالم على ما يرتكبه المحتل المغربي من انتهاكات لحقوق الإنسان. كما ناشد كافة الحكومات والمنظمات الإقليمية والدولية تحمل مسؤولياتها تجاه ما يجري في الأراضي الصحراوية المحتلة. وبينما شدّد على "ضرورة التعجيل بإرسال فرق تقصي حقائق وبعثات إعلامية، في ظل التعتيم الإعلامي المطبق  الذي يفرضه الاحتلال المغربي"، أكد اتحاد الصحفيين الصحراويين على ضرورة "إطلاع العالم على حقيقة ما تشهده المنطقة المعزولة من حظر لحرية التعبير والرأي وتقييد للحريات وانتهاك لكرامة الإنسان".

ووجه نداء إلى "كل الصحفيين الأحرار في المغرب من أجل فرض وصيانة الحق في حرية التعبير والرأي"، مطالبا إياه بـ"العمل معا من أجل كشف الحقائق وحماية الصحفيين وتعرية النهج التعسفي الممنهج ضد الصحافة في المغرب". كما أشاد في بيانه بـ"المهنية العالية والمسؤولية الأخلاقية التي طالما تحلت بها الصحافة الجزائرية بجميع أنواعها وتشكيلاتها"، في نفس الوقت الذي ثمّن فيه جهد "الأصدقاء المتضامنين مع الشعب الصحراوي عبر العالم والذين تأسست مواقفهم انطلاقا من مبدأ حق الإنسان في تقرير المصير والتعبير الحر عن آرائه ومعتقداته". وحيا اتحاد الصحفيين الصحراويين كل "الذين يرافعون عن حقوق الإنسان الصحراوي في الحياة، خاصة الفرق الإعلامية العاملة في المناطق المحتلة" من الصحراء الغربية.