حركة النهضة تؤكد مواصلة دعمها لحكومة الفخفاخ
حركة النهضة تؤكد مواصلة دعمها لحكومة الفخفاخ
  • القراءات: 200
ق. د ق. د

تونس

حركة النهضة تؤكد مواصلة دعمها لحكومة الفخفاخ

أكد نور الدين البحيري، العضو القيادي في حركة النهضة التونسية، أمس، أن مجلس شورى حركته شدد خلال اجتماعه التأكيد على مواصلة دعم الحكومة برئاسة إلياس الفخفاخ.

وقال البحيري الذي يشغل أيضا رئيس كتلة الحركة في البرلمان، إن القرار جاء لدعم الاستقرار في تونس على أمل الخروج من الوضع الصعب الذي تعيشه البلاد والذي يستدعي وحدة وطنية أوسع وأكبر.

ولم يخف المسؤول البرلماني لأكبر حزب سياسي في تونس، أمله في اقتناع شركاء النهضة في داخل السلطة أو خارجها وكذا رئيس الحكومة، أن طريق تحقيق الازدهار المرجو لتونس يمر حتما عبر وضع اليد في اليد وبقناعة أن تباين المواقف وتعارضها في الوقت الراهن، سيكون الانكسار نتيجتها الحتمية.

وبرر ضمن هذا المقاربة الدعوة التي وجهها حزبه لرئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ لتوسيع الائتلاف الحكومي لأحزاب أخرى من داخل قبة البرلمان في إشارة إلى حزب "قلب تونس" الذي يقوده رجل الأعمال نبيل القروي  ضمن مقترح رفض رئيس الحكومة الأخذ به.

وعقد مجلس شورى حركة النهضة بداية الأسبوع اجتماعا خصصه لبحث مستقبل الحكومة والوضع الإقليمي المتوتر بسبب التطورات الحاصلة في ليبيا.

وتشهد تونس هذه الأيام أزمة سياسية اندلعت بسبب الخلافات المتصاعدة بين مكونات الائتلاف الحكومي، وخاصة بين حركة الشعب اليسارية، وحركة النهضة الإسلامية، التي طالبت بتوسيع الائتلاف الحاكم لتوفير تأييد برلماني واسع للحكومة.

العدد 7271
29 نوفمبر 2020

العدد 7271