جدل حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين
  • القراءات: 306
ق. د ق. د

محاكمة ترامب بمجلس الشيوخ

جدل حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين

تشهد محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتهمة عرقلة الكونغرس وإساءة استخدام السلطة، مطالبة الديمقراطيين المعارضين بإقالة الرئيس من منصبه، حسبما ذكرته مصادر إعلامية، موضحة أن النائب الديمقراطي آدم شيف، اتهم ترامب بمحاولة ”الغش” في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر القادم. وقال شيف أمام مجلس الشيوخ إنه إذا لم تتم إدانة ترامب في المجلس وإقالته من منصبه، فإن إساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس ستغير توازن القوى بين فروع الحكومة بشكل دائم، مضيفا ”لقد أظهر الرئيس أنه يعتقد أنه فوق القانون وأنه يحتقر القيود”.

ويقول الديمقراطيون إن ترامب حجب المساعدات العسكرية عن أوكرانيا كي تحقق مع خصمه المحتمل في انتخابات نوفمبر، نائب الرئيس السابق جو بايدن، الذي حصل على عضوية في شركة غاز أوكرانية بعد فترة وجيزة من تولي بايدن مسؤولية السياسة الأمريكية تجاه أوكرانيا عام 2014 بعد الاضطرابات التي أطاحت بالرئيس المنتخب.

وقال شيف لقد حجب الرئيس ترامب مئات الملايين من الدولارات كمساعدات عسكرية لشريك استراتيجي في حالة حرب مع روسيا لتأمين مساعدة أجنبية بإعادة انتخابه، وبعبارة أخرى ”لكي يغش”، حسب تعبيره. هذه هي المرة الثالثة في تاريخ الولايات المتحدة التي يواجه فيها رئيس أمريكي إجراءات محاكمة رسمية في مجلس الشيوخ برئاسة رئيس المحكمة العليا. ويتمتع الجمهوريون بأغلبية في مجلس الشيوخ الذي يبدو أنه لن يكون بإمكانه الحصول على 67 من أصل 100 صوت لإقالة ترامب.

ويرى الديمقراطيون أن ترامب سيتأذى من عملية المحاكمة التي من شأنها أن تؤثر عليه سلبا في صناديق الاقتراع في نوفمبر، من ناحية أخرى يجادل الجمهوريون بأن قاعدة مؤيدي ترامب سيتم تنشيطها من خلال محاولة إبعاده. وشابت بداية المحاكمة معارك حزبية حادة حول القواعد الإجرائية مع عدة نقاط حول تقديم الأدلة في المحاكمة التي لم تتم تسويتها حتى بعد انتهاء اليوم الأول.

العدد 7216
26 سبتمبر 2020

العدد 7216