توفير 600 مليون دولار لإنقاذ حياة 11 مليون أفغاني
  • القراءات: 922
ق. د ق. د

أفغانستان

توفير 600 مليون دولار لإنقاذ حياة 11 مليون أفغاني

أعلنت الأمم المتحدة أمس أن نداءها الاستعجالي بجمع ما قيمته 600 مليون دولار من المساعدات لتفادي وقوع كارثة انسانية في أفغانستان إلى غاية نهاية العام الجاري، قد حصل على التمويل التام بنسبة 100%.

وقال المتحدث باسم المكتب الأممي لتنسيق الشؤون الانسانية، جانز لايركي، أمس، في جنيف السويسرية أنه ”يمكننا الآن الاعلان بأننا حصلنا على التمويل الكامل”.

وكانت الأمم المتحدة أطلقت قبل شهرين في مؤتمر للمانحين حول أفغانستان، نظمته بمدينة جنيف السويسرية، نداء استغاثة لجمع التبرعات لمساعدة 11 مليون افغاني محتاج، تعهد خلاله كبار المانحين على غرار الولايات المتحدة والدول الأوروبية واليابان بتقديم مساعدات مالية فورية.

وأوضح المتحدث الأممي، أن نداءات المنظمة الأممية لمساعدة أفغانستان لقيت استجابة سريعة، حيث قدمت الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية مساعدة غذائية لفائدة 2,7 مليون شخص وفحوصات طبية لقرابة 900 ألف شخص.

وحسب نفس المصدر فإن قرابة 200 ألف شخص تأثروا من تبعات موجة جفاف حاد في البلاد، استفادوا من مساعدة مباشرة في حين أن 178 ألف طفل تقل أعمارهم عن خمس سنوات يعانون من سوء التغذية الحاد، تمت معالجتهم.

وكشف المسؤول الأممي أن الالتزامات المالية لم يتم تجسيدها على أرض الواقع بسبب تحديات النظام المصرفي والمالي ”بسبب تداعيات الازمة التي تعصف بالنظام البنكي والمصرفي الأفغاني نتيجة العقوبات المفروضة على حركة طالبان الحاكمة”، مشيرا الى أن نصف السكان في افغانستان لا يزالون بحاجة الى مساعدات عاجلة.

هذه الأخيرة التي كانت رحبت بمساعدة المجتمع الدولي لأفغانستان ودعت الولايات المتحدة لإبداء كرمها السخي لكن دون ربط ذلك بأي شروط مسبقة تتعلق بالشأن الداخلي لهذا البلد الذي خرج مؤخرا من حرب مدمرة دامت 20 عاما.