تودّد لإيران واعتبر كيم جونغ رجلا «ذكيا جدا»
الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب
  • القراءات: 436
ص. محمديوة ص. محمديوة

ترامب في تصريحات مثيرة

تودّد لإيران واعتبر كيم جونغ رجلا «ذكيا جدا»

اغتنم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب زيارته إلى اليابان ليواصل خرجاته المثيرة من خلال إطلاقه لتصريحات أقل ما يقال عنها إنها متناقضة وكثيرا ما تترك حلفاءه وأعداءه وحتى معاونيه في حالة دائمة من الشك.

ففي ندوة صحافية مشتركة عقدها، أمس، إلى جانب الوزير الأول الياباني شينزو اب بالعاصمة طوكيو، حملت إجابات الرئيس الأمريكي على عدد من الأسئلة المتعلقة بكبرى تحديات الولايات المتحدة وبعلاقاتها مع حلفائها وأعدائها الكثير من الريبة والشك.

فبخصوص كوريا الشمالية، حاول ترامب التخفيف قدر الإمكان من القلق الناجم عن اختبار الصاروخين اللذين أجرتهما بيونغ يانغ بداية ماي الجاري والذي اعتبرته اليابان وحتى معاونوه بأنه خرق للوائح مجلس الأمن الدولي. وقال بلغة الواثق إن «المحيطين بي يعتقدون أن ذلك يشكل انتهاكا... ما أراه أنا، أنه رجل ربما يبحث عن الاهتمام لنفسه» في إشارة إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ان.

فرغم أن أجهزة المخابرات الأمريكية تؤكد أنه لا توجد لدى الزعيم الكوري الشمالي أي نية في التراجع عن امتلاك السلاح النووي، إلا أن دونالد ترامب ترك الانطباع بأنه يثق أكثر في حدسه. وقال إنه تحدث كثيرا مع كيم جونغ ان حول فرصة فتح كوريا الشمالية على الاستثمار بدل التركيز على السلاح النووي وأنه يجد هذا الأخير «ذكيا جدا».

أما المفاجأة التي أحدثتها الرئيس الأمريكي في الندوة، فهي لهجة الود التي استعملها في إجابته عن سؤال حول إيران بعدما عبر عن اعتقاده بإمكانية التعايش مع حكومة الجمهورية الإسلامية. وقال «إننا لا نريد تغيير النظام في طهران، أريد أن يكون هذا واضحا». وأضاف «ما نريده هو غياب السلاح النووي، لا أريد إطلاقا الضرر لإيران» حتى أنه عبّر عن إمكانية إجراء محادثات مع طهران، وهو الذي كان رفض الاتفاق النووي وانسحب منه وهدّد بشن حرب على هذا البلد الإسلامي.

وجاءت هذه التصريحات متناقضة تماما مع تلك التي كان أدلى بها قبل توجهه بدقائق قليلة إلى اليابان عندما أعلن عن إرسال 1500 جندي أمريكي إضافي إلى الشرق الأوسط ضمن مهمة لحماية ووقاية المصالح الأمريكية في هذه المنطقة من التهديد الإيراني وحلفائه.

غير أنه يبدو وكأن اليابان وعلى عكس الاتحاد الأوروبي والصين قد بدأت تتكيف مع هذه المزاجية بدليل أن قمة الوزير الأول الياباني مع ترامب أسفرت عن إعلان هذه الأخير أن اليابان سيشتري 105 طائرات مقاتلة من نوع «اف ـ 35» إضافية من الولايات المتحدة الأمريكية ضمن مسعى لتقليص حالة عدم التوازن التجاري التي لطالما ندّد بها ترامب، والذي كان دعا يوم طوكيو إلى إقامة علاقات تجارية «عادلة أكثر» مع بلاده. وقال الرئيس الأمريكي إن بلاده تدعم جهود اليابان في تحسين قدراتها الدفاعية، ففي الأشهر الأخيرة قمنا بتزويدهم بعدد كبير من التجهيزات العسكرية».

العدد 7216
26 سبتمبر 2020

العدد 7216