تقرير مصير الشعب الصحراوي يبقى من الأولويات،،،
  • القراءات: 444
ق. د ق. د

في تطابق بين الموقفين الجنوب إفريقي والسويدي

تقرير مصير الشعب الصحراوي يبقى من الأولويات،،،

أكد حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، الحاكم في جنوب إفريقيا، أن تقرير مصير الشعب الصحراوي ونضاله من أجل الاستقلال يبقى أولوية بالنسبة لكل القارة.

وقال سيريل رمافوزا، رئيس الحزب ورئيس دولة جنوب إفريقيا بمناسبة الذكرى 109 لتأسيس الحزب، إن "إسكات البنادق في قارتنا يتطلب التزامًا من جميع القادة الأفارقة، وتعاون المجتمع الدولي" لتحقيق هذا الهدف والذي يبقى من بينه إحقاق الحق في الصحراء الغربية.

وما انفك حزب المؤتمر الوطني الإفريقي،  يؤكد في عديد المناسبات والاستحقاقات القارية والدولية عن دعمه للشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير والاستقلال، معتبرا أن استقلال إفريقيا يبقى منقوصا مادامت الصحراء الغربية تحت الاحتلال المغربي

وأدان حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، إعلان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية المنتهية عهدته دونالد ترامب، الاعتراف بسيادة مزعومة للمغرب على الصحراء الغربية المحتلة، مذكرا في بيان أصدره بمناسبة الذكرى 109 لتأسيسه البيان بأن المملكة المغربية، بصفتها عضوا في الاتحاد الإفريقي ملزمة باحترام ميثاقه التأسيسي وقراراته، لا تملك أي سيادة على الصحراء الغربية، وهو موقف معترف به في لوائح الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة وكذا قرار محكمة العدل الدولية سنة 1975.   

ومن جهتها أكدت وزيرة الخارجية السويدية، آنا ليندي، بضرورة تنظيم استفتاء حر يقرر من خلاله الشعب الصحراوي مصيره، مشيدة بالتصريحات الأخيرة لمستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، جون بولتون، التي انتقد من خلالها الاعتراف بـ"السيادة" المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية مقابل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وجاءت تصريحات الوزيرة، خلال مقابلة رقمية نظمتها الشبيبة الاشتراكية السويدية عن طريق الزوم لمناقشة السياسة الخارجية السويدية وعلاقتها الدولية ومواقفها السياسية والتضامنية مع بعض قضايا الشعوب ذات صلة بالتحرر وتصفية الاستعمار وحقوق الإنسان.

وقالت الوزيرة، في ردها على أسئلة المتدخلين أن بلادها "ظلت تعارض كل الاتفاقيات غير المشروعة داخل الاتحاد الأوروبي، مثل اتفاقية الصيد البحري بالإضافة إلى مطالبها المتكررة حول ضرورة حصول الشعب الصحراوي على حقوقه الإنسانية"، حيث عبّرت عن اسفها لكون الكثير من الدول وضعت علاقاتها مع المغرب كأولوية على حساب الاهتمام بوضعية قضية الصحراء الغربية.

وكشفت الوزيرة السويدية، خلال النقاش عن مقابلة ستجريها الأسبوع القادم، مع وزارة الخارجية المغربية موضحة أنها "ستطرح عليه انشغالاتها حول قضية الصحراء الغربية".

العدد 7320
26 جانفي 2021

العدد 7320