ترامب يخرج بنصف انتصار...
م. م م. م

بعد نشر أجزاء من تقرير روبيرت مولر

ترامب يخرج بنصف انتصار...

خرج الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بنصف انتصار ضمن معركته مع المدعي العام المستقل روبيرت مولر الذي برأه من تهمة التواصل مع السلطات الروسية لتحديد نتيجة انتخابات الرئاسة الأمريكية سنة 2016 ولكنه ترك الباب مفتوحا أمام اتهامه بعرقلة عمل العدالة الذي قد يكلفه عهدته الرئاسية.

واستنكر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب مضمون تقرير روبيرت مولر الذي جاء في 400 صفحة وانتظره الرأي العام الأمريكي بترقب كبير ما وصفها بـ»الشهادات المفبركة» التي تضمنها حول احتمالات تدخل روسيا في الحملة الانتخابية التي سمحت له بالفوز بالرئاسة الأمريكية، واصفا تلك الاتهامات بـ «سخافات لا أساس لها من الصحة».

وكان الرئيس الأمريكي ينتقد اعتماد مولر طيلة 22 شهرا من التحقيقات المضنية على معلومات استقاها من مسؤولين في وزارات أمريكية حيث وصف ذلك بـ»خديعة انطلقت بطريقة غير شرعية وكانت نهايتها فاشلة» بعد أن عجز عن تأكيد وجود علاقات بين المرشح الجمهوري والسلطات الروسية بهدف التأثير على سير الحملة الانتخابية بكيفية تخدمه على حساب منافسته عن الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون.

ولكن فرحة ترامب بقيت منقوصة بعد بقاء شكوك حول عرقلته لعمل العدالة، حيث أكدت تقارير أمريكية أن الرئيس ترامب  ينتابه خوف كبير من احتمال وضع حد لعهدته الرئاسية في حال تأكد قيامه بعرقلة عمل العدالة ومنع التحقيقات بخصوص هذه القضية.

وأكد الحزب الديمقراطي على وجود تصرفات لا أخلاقية قام بها الرئيس ترامب في هذا الاتجاه مما جعله يصر على استخدام كل الوسائل للحصول على أكبر قدر من المعلومات حول هذه المسألة، بعد أن أبقى روبيرت مولر احتمالات إقدام المرشح الجمهوري على عرقلة عمل العدالة قائمة.

وكانت الإشارة إلى قراره بإقالة جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي «أف.بي.أي» شهر ماي 2017 بعد أن كلف بإجراء تحقيقات حول دور روسي محتمل في الانتخابات الأمريكية، قبل تعيين مولر في منصب المدعي العام لإتمام هذه المهمة وهو التعيين الذي جعل ترامب يؤكد: «لقد انتهيت... يا إلهي، إنه أمر فظيع إنها نهاية رئاستي»، حيث سعى مرارا لإنهاء مهامه ولكنه اصطدم برفض قاطع من طرف المحكمة الفدرالية التي أمرته بمواصله تحقيقاته.

ولم يفقد نواب الحزب الديمقراطي الأمل في تحقيق هدفهم بإنهاء عهدة الرئيس ترامب قبل موعدها وراحوا يضغطون من أجل بالاطلاع على كل حيثيات تحقيق مولر التي لم يتم نشر بعض المعلومات السرية فيه كما طالبوا بمثول هذا الأخير أمام الكونغرس قبل 23 ماي القادم للاستماع لشهادته.

إقرأ أيضا..

العدد 7008
21 جانفي 2020

العدد 7008