بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تسعى للحصول على ضمانات
  • القراءات: 325

لإعادة تشغيل مطار معيتيقة

بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تسعى للحصول على ضمانات

أكد غسان سلامة، المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، بأن البعثة الأممية تعمل من أجل التوصل إلى ضمانات لإعادة تشغيل مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس.

وقال المبعوث الاممي في مؤتمر صحفي مشترك عقده رفقة وزير الداخلية والمواصلات بحكومة الوفاق الليبية من داخل المطار حاليا نعمل ونكثف جهودنا للوصول إلى أكبر قدر ممكن من الضمانات لإعادة تشغيل مطار معيتيقة، موضحا أن زيارة الفريق الاممي إلى مطار معيتيقة كان بهدف القضاء على حجة استخدامه عسكريا.

وأضاف سلامة، أن القصف الأخير الذي تعرض له المطار كاد أن يودي بكارثة محققة وتحرياتنا ستبقى متواصلة لمعرفة المسؤول عن قصفه والذي لا نعلمه حتى الآن.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن إغلاق المطار الأخير جاء تزامنا مع قرب وصول المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية إلى طرابلس عبره، حيث جدد التأكيد على أنه سيخاطب مجلس الأمن ولجنة الخبراء المعنية بليبيا ومحكمة الجنايات لملاحقة كل المتسببين في استهدافه.

من جانبه أكد ميلاد معتوق وزير المواصلات في حكومة الوفاق الوطني الليبية بأن الوزارة في حاجة لضمانات أمنية لإعادة تشغيل مطار معيتيقة. ونوه بوعود تلقاها من قبل المبعوث الأممي بنقل تقرير لمجلس الأمن حول استهداف المطار.

وتعرض مطار معيتيقة لاستهداف بعدد من القذائف الصاروخية يوم السبت الماضي، تسبب في إصابة عدد من الحجاج الليبيين العائدين من المملكة السعودية إلى جانب تسجيل أضرار بأرضية المطار وإصابة طائرة وخروجها عن الخدمة. وهو الأمر الذي أدى ببعثة الأمم المتحدة إلى إيفاد فريقا لتثبيت واقعة قصف المطار.

كما أعلنت مصلحة الطيران المدني تعليق الملاحة الجوية لإشعار آخر لأسباب أمنية بما دفع بجميع الشركات الناقلة جدولة رحلاتها من مطار مصراتة الدولي الواقع على بعد 200 كلم إلى شرق العاصمة طرابلس.

ويعد مطار معيتيقة الدولي المقام داخل قاعدة طرابلس الجوية المنفذ الجوي الوحيد في غرب ليبيا والعاصمة منذ تدمير مطار طرابلس الدولي المنفذ الجوي الرئيسي في ليبيا جراء معارك في عام 2014.

وتشن القوات التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، هجوما منذ بداية شهر أفريل الماضي، بهدف السيطرة على العاصمة طرابلس، حيث يتواجد مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا التي أعلنت من جانبها إطلاق عملية بركان الغضب لصد الهجوم.

وتسببت المعارك منذ اندلاعها في مقتل 1093 شخص وإصابة حوالي 6 آلاف آخرين، إضافة إلى نزوح قرابة 120 ألف شخص من مواقع الاشتباكات بحسب إحصائيات منظمة الأمم المتحدة.

ق/د

 

إقرأ أيضا.. في العالم

في ضربة للأوهام المغربية في الصحراء الغربية

الاتحاد الأوروبي يجدد اعتبار الصحراء إقليما "غير مستقل"

شكل 5 بالمئة من إجمالي المصابين في العالم

عدد المصابين بـ"كورونا" في إفريقيا يتجاوز عتبة مليون شخص

انتقدت قمع السلطات المغربية لكل صوت حر..

لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي

في الذكرى الخامسة والسبعين لتفجيرات هيروشيما ونغازاكي

جريمة مكتملة الأركان بقيت بدون عقاب ولا حتى اعتذار،،،؟

المزيد من الأخبار

هدّدوا بالانتحار الجماعي ويسعون لمقاضاة وكالة ”عدل”

مكتتبو ”عدل 2” يقتحمون عمارات موقع الرتبة

والي قسنطينة يتفقد مشاريع علي منجلي

توزيع 1800 سكن نهاية أكتوبر المقبل

الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية

دفتر شروط للاستغلال التجاري للمواقع التراثية

مهرجان المحرس الدولي للفنون التشكيلية

الدورة الـ33 تكرّم علالوش

مدير الشؤون الدينية والأوقاف بولاية وهران لـ "المساء":

161 مسجدا ستُفتح للمصلين وقائمة إضافية بـ 60 أخرى

موازاة مع استكمال صيانة الطريقين الوطنيين 5 و12

إطلاق أشغال ترميم طرق مناطق الظل ببومرداس

تفاديا لتوسّع انتشار فيروس كورونا بالأحياء

إغلاق الملاعب الجوارية بمفتاح إلى إشعار آخر

عن دار خيال للنّشر والترجمة

"مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي

مهرجان الأردن الدولي للأفلام 2020

فتح باب المشاركة

العدد 7176
08 أوت 2020

العدد 7176