برلمان مقاطعة غاليثيا يوجه نداء عاجلا لإنهاء الاحتلال المغربي
البرلمان الجهوي بمقاطعة غاليثيا الاسبانية
  • القراءات: 420
ق. د ق. د

لإيجاد حل يضمن حقوق الشعب الصحراوي

برلمان مقاطعة غاليثيا يوجه نداء عاجلا لإنهاء الاحتلال المغربي

وجه البرلمان الجهوي بمقاطعة غاليثيا الاسبانية أمس، نداء عاجلا الى جميع الأطراف بغية تسريع وتيرة المفاوضات لإيجاد حل عادل ودائم للنزاع في الصحراء الغربية، بما يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

وجاء النداء ضمن التوصية السياسية التي صادق عليها البرلمان الجهوي للمقاطعة والتي تعكس مساندته لكفاح الشعب الصحراوي وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليزاريو تماشيا مع قرارات ولوائح هيئة الأمم المتحدة. وأوضح البرلمان الجهوي أنه "بالنظر الى الوضعية السائدة حاليا نتيجة رجوع الحرب الى الصحراء الغربية نتوجه بنداء عاجل الى جميع الأطراف بغية تسريع وتيرة المفاوضات لإيجاد حل عادل ودائم للنزاع يحترم حقوق وحريات الشعب الصحراوي". وأكد أنه يتعين على "الأمم المتحدة من خلال أمينها العام أن تقوم بتعيين مبعوث خاص الى الصحراء الغربية، وبشروط ديمقراطية بما يضمن حقوق الإنسان للمواطنين الصحراويين".

وفيما يتعلق بدور اسبانيا في مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، ناشد البرلمان الجهوي بمقاطعة غاليثيا الحكومة الإسبانية "القيام بواجباتها كاملة غير منقوصة كقوة ادارية والدفاع عن الاتفاقات العالمية وحقوق الإنسان بالنسبة للشعب الصحراوي". كما طالب المنتديات الدولية والمنظمات العالمية بالتدخل العاجل لإخلاء سبيل المعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين بالسجون المغربية. ويتوجه البرلمان الجهوي من خلال هذه التوصية الى البرلمان الأوروبي من أجل الانخراط في مبادرات سياسية وديبلوماسية لحمل المغرب على احترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية والحقوق الأساسية للشعب الصحراوي ماشيا مع الأهداف التي تم وفقها تشكيل بعثة "مينورسو" الأممية.

ونتيجة الوضعية المقلقة بالمناطق المحتلة، تدعو التوصية "اللجنة الدولية للصليب الأحمر الى تحمّل مسئولياتها حيال ما يدور هناك خاصة أن الطرفين وقعا على معاهدة جنيف". كما توجه البرلمان الجهوي الى كل من الحكومة الجهوية والحكومة المركزية "من أجل مضاعفة المساعدات الإنسانية والتعاون الى سكان مخيمات اللاجئين"، الى جانب إرسال شحنات من الدواء لمكافحة فيروس كورنا للحيلولة دون انتشاره بين المواطنين الصحراويين.