انطلاق القمة العالمية للحكومات في دبي بمشاركة 140 دولة
ق.د ق.د

ينتظر أن يحدد المشاركون فيها، استراتيجية عمل استشرافية

انطلاق القمة العالمية للحكومات في دبي بمشاركة 140 دولة

إنطلقت بمدينة دبي الإماراتية أمس، أشغال الدورة السابعة لقمة الحكومات العالمية ضمن أكبر تجمع حكومي يشارك فيه وزراء ومسؤولون يمثلون 140 دولة، بالإضافة الى أكثر من 4 آلاف شخصية فاعلة في صناعة القرار العالمي.

وقال نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي يرأس هذه القمة في كلمة افتتاحية أن الحكومات بشكلها القديم لم يعد بإمكانها التأثير في المستقبل” مؤكدا على أن القطاع الخاص ”أصبح ينفق أضعاف ما تنفقه الحكومات ويحوز على معلومات عن الأشخاص تجهلها الحكومات والمستقبل لمن يملك  المعلومة في إشارة إلى الدور المستقبلي لهذا القطاع في تسيير والتحكم في إدارة الشؤون العامة لمختلف الدول.

ويناقش المشاركون على مدار ثلاثة أيام في أشغال هذه القمة التي تعقد تحت شعار، ”آليات ووضع تصورات استراتيجيات للعمل الحكومي وتوحيد الجهود للتصدي  للتحديات التنموية” التي تواجهها المجتمعات الإنسانية كما تستعرض أفضل التجارب الحكومية في العالم بهدف المساهمة في تحقيق الاستقرار والازدهار العالميين.

وتعرف القمة مشاركة 400 باحث استشرافي وخبراء ومتخصصين ينشطون أكثر من 200 جلسة حوار ـ تفاعلي تتناول ببحث عمل القطاعات المستقبلية الحيوية، إلى جانب أكثر من 120 رئيسا ومسؤولا في شركات عالمية بارزة.

وينتظر أن تصادق القمة في ختام أشغالها مساء يوم الأربعاء، على أكثر من 20 تقريرا سيتم اعتمادها كمرجعيات عالمية لشؤون العمل المستقبلي لحكومات دول العالم، تتضمن معطيات وخلاصة دراسات تساعد صناع القرار والمسؤولين على رسم استراتيجيات استشرافية لحكوماتهم.

كما يناقش المشاركون في هذا اللقاء السنوي في أكثر من 200 ورشة تفكير، تصورات استشرافية تتناول مستقبل التكنولوجيا وتأثيرها على حكومات المستقبل، ومستقبل الصحة وجودة الحياة والبيئة والتغير المناخي وقضايا التعليم وسوق العمل ومهارات المستقبل والتجارة والتعاون الدولي وعلاقة المجتمعات بالسياسة والإعلام والاتصال بين الحكومة والمجتمع. 

العدد 6727
17 فيفري 2019

العدد 6727