الولايات المتحدة تطالب بتحقيق دولي مستقل
الولايات المتحدة تطالب بتحقيق دولي مستقل
  • القراءات: 191
ق. د ق. د

أحداث السودان

الولايات المتحدة تطالب بتحقيق دولي مستقل

طالب تيبور ناغي مساعد كاتب الخارجية الامريكي المكلف بالشؤون الإفريقية، أمس، بتحقيق مستقل وشفاف لتحديد المسؤوليات في المجزرة التي خلفتها عملية فضّ اعتصام المحتجين السودانيين من أمام مقر قيادة الجيش يوم 3 جوان والتي أدت إلى مقتل 120 متظاهر.

وقال المسؤول الأمريكي بالعاصمة الإثيوبية بعد لقاء جمعه، أمس، بمسؤولين في المجلس العسكري الانتقالي في السودان أن بلاده ترى بضرورة القيام بهذا التحقيق لتحديد المسؤوليات ومعاقبة المتورطين في تلك الجريمة الشنعاء.

وكانت لجنة الأطباء المؤيدة للحراك الشعبي المتواصل في السودان منذ 18 ديسمبر الماضي أشارت إلى مقتل 120 متظاهر في عمليات إطلاق نار استهدفتهم يوم 3 جوان الماضي أمام مقر قيادة  الجيش السوداني في أكبر مجزرة يعرفها حراك رغيف الخبز في السودان بينما أكدت السلطات العسكرية الانتقالية حينها أن العملية خلّفت مقتل 61 شخصا فقط.

وقال الدبلوماسي الامريكي إن أحداث الثالث جوان شكلت المنعرج الحاسم في حراك السودان وسارت به في الاتجاه الأسوأ في وقت كان الجميع يأمل في مخرج تفاوضي للأزمة السياسية التي يعرفها هذا البلد. 

وكانت قيادة المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى مقاليد السلطة في الخرطوم مباشرة بعد الإطاحة بالرئيس المخلوع عمر حسن البشير، اعترفت لأول مرة، مساء الخميس، أنها الجهة التي أعطت الأوامر لإطلاق النار من أجل فض الاعتصام الذي أقامه المحتجون أمام مقر قيادة الجيش ولكنها تأسفت لتبعات القرار التي قالت إنها لم تكن متوقعة بسبب أخطاء ارتكبت في تنفيذه.    

ووعد الجنرال شمس الدين الكباشي الناطق باسم المجلس العسكري بالكشف عن نتائج التحقيق الذي قام به اليوم السبت وتحديد المسؤوليات في الانحراف الذي عرفته عملية فض الاعتصام ، في وقت أصر فيه زعيم المعارضة السودانية، صادق المهدي، أمس، على إجراء تحقيق دولي حول أحداث الخرطوم  في طعن مسبق في نتائج تحقيقات الجيش.

العدد 7275
03 ديسمبر 2020

العدد 7275