تشريعيات 12 جوان
المناضلة الصحراوية مينة آبا تتعرض لاعتداء داخل منزلها
المناضلة الصحراوية، عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، مينة أبا علي
  • القراءات: 442
ق. د ق. د

المناضلة الصحراوية مينة آبا تتعرض لاعتداء داخل منزلها

اعتدت قوات الاحتلال المغربية  بشكل "خطير" على المناضلة الصحراوية، عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، مينة أبا علي بعد اقتحامها لبيتها وتعنيف كل من كانوا به.

واقتحم عناصر الشرطة المغربية بزي مدني منزل المناضلة الصحراوية  بمدينة العيون المحتلة، واعتدوا على من كان بداخله ونهبوا بعض الممتلكات والأجهزة الإلكترونية. وجاء تصرف قوات الأمن المغربية انتقاما من المناضلة الصحراوية التي قررت رفع الراية الصحراوية فوق واجهة منزلها وشعارات مناهضة للاحتلال المغربي وتأكيد على موقفها الرافض لسياسة الأمر الواقع التي تريد السلطات المغربية فرضها على الشعب الصحراوي في المدن المحتلة. وخرجت مينة أبا علي، مرفوقة بالمناضلتين، مباركة اعلينا ابا علي والصالحة بوتنكيزة مباشرة بعد اقتحام منزلها إلى الشارع للاحتجاج على هذا الاعتداء والتنديد بإقدام سلطات المحتل على سرقة أجهزة إلكترونية وكاميرات.

وذكر مصدر صحراوي بخطوة مماثلة يقوم بها المناضل الصحراوي، حمادي الناصري عضو الهيئة الصحراوية بمدينة السمارة والناشطة سلطانة خيا منذ عدة أشهر. ويعيش أعضاء المكتب التنفيذي للهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي وأعضاء جمعيتها العامة تحت الحصار منذ تأسيس الهيئة شهر سبتمبر 2020. وكثفت قوات الاحتلال المغربي من ممارساتها القمعية ضد المدنيين الصحراويين العزل والناشطين الحقوقيين في المدن المحتلة من الصحراء الغربية منذ عودة الشعب الصحراوي إلى الكفاح المسلح على خلفية خرق المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر الماضي.