القضاء على آخر عنصر من المجموعة الإرهابية
ق. د ق. د

نفذت تفجيرات نهاية الأسبوع بتونس

القضاء على آخر عنصر من المجموعة الإرهابية

أكد وزير الداخلية التونسي، هشام الفوراتي أن الإرهابي الذي أقدم على تفجير نفسه ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء في أحد أحياء مدينة أريانة التابعة لمحافظة تونس الكبرى، يعد العقل المدبر وآخر حلقة في المجموعة الإرهابية التي قامت بالتخطيط وتنفيذ تفجيرات الخميس الماضي في العاصمة تونس.

وأضاف المسؤول التونسي أن الإرهابي، أيمن السميري البالغ من العمر 23 عاما كان منذ مدة تحت الرقابة الأمنية والملاحقة بالنظر إلى خطورته ودوره في التخطيط لعمليات إرهابية ضد أهداف أمنية في عاصمة البلاد.

وأضاف أن عناصر فرقة خاصة في مكافحة الإرهاب شددت عليه الخناق نهار الثلاثاء إلى غاية محاصرته قبل أن تلجأ إلى استخدام السلاح ضده مما اضطره إلى تفجير نفسه بحزام ناسف كان يحمله ليكون بذلك آخر عنصر في المجموعة الإرهابية التي خططت منذ فترة لاستهداف عناصر أجهزة الأمن.

وقال الوزير الأول التونسي، يوسف الشاهد إن الإرهابي أيمن السميري كان يخطط لتنفيذ عمليات إرهابية ضد أهداف أمنية في العاصمة تونس.

ويأتي تفجير ليلة أمس، بعد نحو خمسة أيام من التفجيرين الانتحاريين اللذين شهدتهما تونس العاصمة، وأسفرا عن مقتل رجل شرطة وإصابة 8 أشخاص.

إقرأ أيضا..

المالوف في الحفظ والصون وعلى السلطات الاهتمام أكثر بالفنان
21 جانفي 2020
الفنان كمال بودة يفتح قلبه لـ"المساء":

المالوف في الحفظ والصون وعلى السلطات الاهتمام أكثر بالفنان

الجزائر مستعدة لاحتضان الحوار بين الأشقاء الليبيين
20 جانفي 2020
رئيس الجمهورية معربا عن رفضها فرض الأمر الواقع بالقوة

الجزائر مستعدة لاحتضان الحوار بين الأشقاء الليبيين

العدد 7007
20 جانفي 2020

العدد 7007