الغنوشي يمثل مجددا أمام قطب مكافحة الإرهاب
  • القراءات: 244
ق. د ق. د

تونس

الغنوشي يمثل مجددا أمام قطب مكافحة الإرهاب

مثل رئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي، مجددا، أمس، أمام قطب مكافحة الارهاب بالعاصمة تونس بعد أن تمت مساءلته قبل يوم أمام وحدة مكافحة الارهاب حول القضية المزعومة بـ"إرسال مقاتلين" إلى سوريا والعراق.

وكان الغنوشي البالغ من العمر 81 عاما، وصل بعد ظهيرة أول أمس إلى مبنى وحدة مكافحة الارهاب في إطار التحقيق معه في قضية "إرسال مقاتلين" إلى سوريا والعراق، قد غادر مقر هذه الأخيرة في الساعات الأولى من صباح أمس، حيث أكد محامي الدفاع، سمير ديلو، أنه تم استجوابه طيلة ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء.

وكان المتحدث باسم حركة النهضة في تونس، عماد الخميري، اعتبر في تصريح، استدعاء رئيس الحركة، راشد الغنوشي، ونائبه علي لعريض، للمثول أمام وحدة مكافحة الإرهاب، هدفه إلهاء الرأي العام عن ارتفاع الأسعار وهمومه الاقتصادية والاجتماعية وأوضاعه المعيشية المتدهورة.

ومنذ إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، الإجراءات الاستثنائية، خضع الغنوشي رئيس البرلمان المنحل، للتحقيق في دعاوى أخرى، بينها تبييض الأموال في ما يعرف بقضية "جمعية نماء" والإساءة للقوى الأمنية.

وعادت قضية "إرسال مقاتلين" إلى سوريا والعراق خلال الأسابيع الماضية إلى واجهة الأحداث في تونس بعد توجيه الاتهام إلى الغنوشي ونائبه علي لعريض بالتورط في هذه القضية.