السلطات المالية تفتح تحقيقا
  • القراءات: 560
 ق.د ق.د

نجاة الرئيس الانتقالي من محاولة اغتيال

السلطات المالية تفتح تحقيقا

أعلن القضاء المالي أمس، عن فتح تحقيق لتسليط الضوء على محاولة الاغتيال التي استهدفت أول أمس، الرئيس الانتقالي العقيد أصيمي غويتا، عندما كان يهم بالخروج من أحد المساجد بقلب العاصمة باماكو بعد صلاة العيد.

وجاء في بيان للادعاء العام للمحكمة العليا أمس، بأن "شخصا خبيثا حاول الإضرار بالسلامة الجسدية للرئيس الانتقالي" في نهاية صلاة عيد الاضحى بالمسجد الكبير بباماكو. وأضاف البيان أنه "أمام هذه الوقائع المعرضة لارتكاب مخالفات على أمن الدولة ومحاولة اغتيال، تم فتح تحقيق لتسليط الضوء على هذه الواقعة".

وخرج العقيد أصيمي، الذي يترأس المرحلة الانتقالية في مالي بعد تنفيذه لانقلابين على السلطة، الأول ضد نظام الرئيس ابراهيم كايتا في 18 اوت 2020، والثاني في 25 ماي الماضي ضد السلطة الانتقالية التي نصبها الجيش نفسه، خرج سالما من محاولة طعن بالسلاح الأبيض من قبل شخص.

وألقت قوات الأمن المالية القبض على المشتبه به من دون أن تكشف على هويته أو دوافعه لتنفيذ مثل هذا الهجوم، حيث اكتفت بالإشارة فقط إلى أنه مدرس.