الرئيس ماكرون يعد بإقرار إجراءات عسكرية مشددة
  • القراءات: 220

بعد اغتيال ستة رعايا فرنسيين في النيجر

الرئيس ماكرون يعد بإقرار إجراءات عسكرية مشددة

كشف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون أمس، عن إجراءات أمنية أكثر تشددا، يعتزم فرضها لحماية الرعايا الفرنسيين في منطقة الساحل في رد فوري على عملية الاغتيال التي راح ضحيتها ستة فرنسيين يعملون ضمن جمعية للمساعدات الإنسانية.

وأكد الرئيس الفرنسي على هذه الإجراءات في ختام اجتماع لمجلس الأمن الفرنسي عقد خصيصا لبحث الإجراءات الأمنية والدبلوماسية والقانونية لمنع تكرار هذه العمليات وملاحقة منفذيها.

واغتيل أعضاء المنظمة الإنسانية غير الحكومية الفرنسية أكتد رفقة مرشد سياحي وسائق من جنسية نيجرية في منطقة كوري الواقعة على بعد 60 كلم إلى جنوب ـ شرق العاصمة نيامي رميا بالرصاص وبالسلاح الأبيض وأحرقت سيارتهم من طرف مجهولين لم يعثر لهم على أثر رغم نشر تعزيزات عسكرية نيجرية في هذه المنطقة التي تضم آخر قطعان الزرافات في غرب النيجر.

ولكن الرئيس الفرنسي لم يوضح طبيعة الإجراءات التي يعتزم اتخاذها وخاصة من جانب وزارة الخارجية التي عادة ما تضع قيودا لتحرك الرعايا الفرنسيين في مناطق النزاع، واكتفى بالقول إننا سنعمل على بذل كل ما في وسعنا للوقوف إلى جانب عائلات الضحايا والرد على منفذي هذه العملية البشعة.

ولم تتبن إلى حد الآن أية جهة مسؤوليتها على تنفيذ عملية الاغتيال، بينما سارع تنظيم القاعدة في منطقة الساحل إلى نفي كل مسؤولية لعناصره في اغتيال الرعايا الفرنسيين من دون أن يمنع ذلك الرئيس إيمانويل ماكرون على التأكيد بأن العملية إرهابية.

وأضاف في تغريدة له أمس، بضرورة استخلاص الدرس بعد هذه العملية وخاصة من جانب الإجراءات الأمنية التي يتعين اتخاذها في دولة النيجر وكل دول منطقة الساحل الأخرى التي تعرف تصعيدا إرهابيا في السنوات الأخيرة استعصى على مختلف القوات الدولية المنتشرة في المنطقة، احتوائه. وجدد الرئيس الفرنسي على المقاربة العسكرية لمواجهة التحديات الأمنية التي فرضتها مختلف التنظيمات الإرهابية في منطقة الساحل وقال إن بلاده ستواصل عملياتها الرامية إلى القضاء على الجماعات الإرهابية بدعم من حلفاء فرنسا في المنطقة.

ويجهل إلى حد الآن ما إذا كان الرئيس الفرنسي يتحدث عن تدعيم قوة بارخان التي تضم في صفوفها أكثر من 5 آلاف عسكري أم عن القوة الأوروبية التي تشارك فيها عدة دول أوروبية عن قوة دول الساحل الخمسة والمعروفة اختصارا باسم قوة ساحل ـ 5”.

العدد 7320
26 جانفي 2021

العدد 7320