الرئيس غالي يذكر إسبانيا بمسؤوليتها التاريخية
الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي
ق. د ق. د

تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

الرئيس غالي يذكر إسبانيا بمسؤوليتها التاريخية

جدد الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي تذكير إسبانيا بمسؤوليتها التاريخية والسياسية والقانونية والأخلاقية تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية بما يمكن شعب هذه الاخيرة من ممارسة حقه المشروع في تقرير المصير والاستقلال.

وأدان الرئيس الصحراوي مواقف أطراف أوروبية متواطئة مع المغرب في تمرير اتفاقيات تشمل الأجزاء المحتلة من الأراضي الصحراوية في انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات محكمة العدل الأوروبية.

جاء ذلك في بيان صدر في ختام اجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليزاريو برئاسة الرئيس ابراهيم غالي، خصص لدراسة جملة من القضايا ذات العلاقة بالشأن الداخلي وتطورات القضية إقليميا ودوليا.

وأدان المكتب "التناقض الصارخ في مسعى أطراف أوروبية وخاصة فرنسا وإسبانيا، لتمرير اتفاقيات مع المغرب تشمل الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية في انتهاك للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقرارات محكمة العدل الأوروبية".

وجاء في البيان أنه "لدى تطرقه لتصريح المكلف بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي والداعم لجهود الأمم المتحدة، ذكر المكتب الدائم بالمسؤولية التاريخية والسياسية والقانونية والأخلاقية للدولة الإسبانية تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال".

وحيا المكتب بالمناسبة نضال وصمود الشعب الصحراوي في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والذي "يقاوم بعزيمة وإصرار في ظل الحصار والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي، على غرار التضييق الخانق الذي تتعرض له الأسيرة المدنية محفوظة لفقير وعائلتها ومنزلها".

وتم خلال الاجتماع تقديم الوزير الاول الصحراوي لعرض حول الوضعية العامة إلى جانب عروض تكميلية لعدد من أعضاء المكتب، مسجلا بارتياح استقرار الحالة الصحية عامة وعدم تسجيل أمراض خطيرة.

ونوه البيان بـ«الدور المتنامي الذي يلعبه في هذا السياق المستشفى العسكري الميداني الجزائري"، حيث توقف عند انتظام البرامج والخدمات الأساسية مع تسجيله لوصول دفعات الطلبة والتلاميذ الدارسين بالجزائر في ظروف النظام والسلاسة وتوافر شروط الوقاية والتعقيم والحجر الصحي دون تسجيل أية إصابة في صفوفهم.

وعبر المكتب مرة أخرى عن "عميق الشكر والتقدير باسم الشعب الصحراوي للجزائر قاطبة بقيادة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وبشعبها وجيشها الوطني الشعبي على مواقف الدعم والمساندة المبدئية الراسخة إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي".

وبالنظر لتزامن الاجتماع مع الذكرى الرابعة لرحيل الرئيس السابق محمد عبد العزيز، فقد ترحم الامين العام لجبهة البوليزاريو على روح الفقيد الذي أفنى حياته بإخلاص وتفانٍ وتضحية والتزام من أجل القضية الوطنية.

من جهة أخرى تطرق الرئيس غالي إلى الاجتماع الأخير لهيئة أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي والذي خصص لتقييم السداسي الأول من المرحلة في ميدان الدفاع والأمن، بالإضافة إلى مراجعة البرنامج السنوي وتقييم الحالة الصحية والوبائية والإجراءات الاحترازية من وباء كورونا.

إقرأ أيضا.. في العالم

عبر اتصالات هاتفية وزيارات دبلوماسية مكثفة

حرب المواقع تشتد تحسبا لأية ترتيبات لإنهاء الأزمة الليبية

عين جون كاستكس خلفا لإدوارد فليب لقيادة الحكومة الفرنسية

ماكرون يلعب ورقة اليمين لإفشال وصول "الموجة الخضراء" إلى الإليزي

مراقبة وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة

دراسة أوروبية تفضح دور فرنسا في عرقلة مهمة "مينورسو"

أكدت أن حلف الناتو سينهار بدونها

تركيا تحذر من كل عقوبات ضدها

خطة الضم الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية

مؤشرات قوية لاندلاع انتفاضة جديدة

بمناسبة حضور رئيس حكومتها قمة الساحل في موريتانيا

جبهة البوليزاريو تذكر إسبانيا بمسؤوليتها التاريخية في الصحراء الغربية

ارتفاع مخيف لانتشار وباء "كوفيد ـ 19" في العالم

احتمال تسجيل أكثر من 200 ألف إصابة يومية في الولايات المتحدة

العدد 7147
04 جويلية 2020

العدد 7147